الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

عون واللبنانية الاولى يفتتحان القرية الميلادية في كازينو لبنان

افتتح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون مساء اليوم في كازينو لبنان،"القرية الميلادية" التي انشئت خصيصا لمناسبة عيد الميلاد المجيد. وكان في استقبالهما على مدخل الكازينو رئيس مجلس ادارة الكازينو ومديره العام الاستاذ رولان خوري وعقيلته، كما حضر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني، ووزير السياحة اواديسكيدنيان، ونواب كسروان وجبيل والمتن، وعدد من الوزراء والنواب السابقين، وكبار الموظفين والضباط، وحشد من الشخصيات الاقتصادية والاجتماعية. وقدم طفلان الى الرئيس عون واللبنانية الاولى باقة من الزهر قبل توجههما الى داخل المبنى، وحرص الرئيس عون على الامساك بيد طفلة قدمت له باقة ورد وسار معها حيث صافح واللبنانية الاولى اعضاء مجلس ادارة الكازينو، قبل ان يضغط على زر اضاءة القرية. ثم جال الحضور في ارجاء القرية واطلعوا على ما تتضمنه من منتجات واشكال هندسية واقسام خاصة بعيد الميلاد، تعكس تجسيدا لقيم الفرح والسعادة التي تحملها معاني العيد، واصرارا على اظهار الرغبة اللبنانية في تخطي الصعوبات والتحديات. وازدانت القرية بالاضواء الملونة وبزينة العيد، فيما كانت الاغاني الميلادية اللبنانية والاجنبية تصدح في ارجاء قاعاتها. السجل الذهبي وبعد التقاط صورة تذكارية للمناسبة، دوّن الرئيس عون في السجل الذهبي، الكلمة التالية: "لقد عرفتم كيف تعيدون الى "كازينو لبنان" هذا المعلم السياحي العريق، الرابض قرب البحر، تألق ماضيه الزاهر، وتجعلون منه محطة سياحية يفتخر بها لبنان الذي نبنيه للحاضر والمستقبل. الليلة، اذ أفتتح "القرية الميلادية" فيه، يسعدني ان احيي جهود القيمين على هذه المبادرة الخلاقة، داعيا ان تتواصل مواعيد الفرح التي ستحملها عاما بعد عام وتمتد لتطاول مساحات الوطن بأسره، فتبقى ايام اللبنانيين من مختلف عائلاتنا الروحية، مضيئة بالتلاقي على الاعياد. مأدبة عشاء وفي ختام الحفل، اقيمت مأدبة عشاء للمناسبة، القى خلالها خوري كلمة جاء فيها: "أهلا وسهلا بكم فخامة الرئيس واللبنانية الاولى، وكل الشكر والامتنان لتلبيتكم دعوتنا الليلة لإطلاق قريتنا الميلادية في موسم الأعياد ولمباركة إنطلاقة العهد الجديد لكازينو لبنان. لزيارتكم اليوم وقع مزدوج: الوقع الأول الفخر والإعتزاز بحلولكم ضيف شرف علينا، والوقع الثاني: رمزية هذه الزيارة التاريخية لما تحمله من دعم معنوي لهذا المرفق السياحي الذي لطالما أعطى للبنان وجها حضاريا وإشعاعا على مدى عقود.باسمي وباسم مجلس إدارة كازينو لبنان الذي يجسد بآدابه صورة للبنان الذي تطمحون اليه، بعيدا عن الطائفية، والمحسوبيات والسياسة الضيقة، نحمل اليكم بهذه المناسبة الكريمة طلبا ووعدا: مع مشارفة انتهاء عقد الامتياز لشركة كازينو لبنان مع الدولة، وتزامن هذه المناسبة مع ذكرى تدشين الكازينو في 17 كانون الاول من العام 1959، نتقدم من فخامتكم بطلب تمديد هذا الامتياز -وأملنا كبير بتحقيق هذا الإنجاز في عهدكم - الأمر الذي سيؤمن إستمرارية هذا الصرح فاتحا أمامه آفقا واسعة لمستقبل باهر. ولكم منا وعدا أن نعكس رؤية عهدكم القوي في أرجاء هذه المؤسسة، بحيث تصبح قوامها من جديد الشفافية والإنتاجية والإصلاح! وكما لا خوف على الوطن لأنه بين يدي قائد حاضن،ابا للجميع، عرف بعنفوانه وشجاعته وصلابته على إرساء العدل والحق، كلنا أمل وثقة أنه -وبوجودكم- لا خوف على "كازينو لبنان" مرفقا نابضا بالحياة، جوهرة تتلألأ على خليج جونيه ومنارة على حوض البحر الأبيض المتوسط. فمني ومن مجلس إدارة كازينو لبنان وجميع العاملين في هذه المؤسسة، لكم فخامة الرئيس كل الشكر والاحترام والإجلال".

تلفزيون المستقبل: مراسيم التشكيل قاب قوسين من الصدور

أجواء التفاؤل التي أشيعت في الساعات القليلة الماضية أكدتها مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل المسائية والتي اعلنت فيها أن الطريق الى تأليف الحكومة باتت سالكة وبنسبة كبيرة، مشيرة الى أن مراسيم التشكيل قاب قوسين او ادنى من الصدور في الايام المقبلة. أضافت: هذا ما تعكسه اجواء الارتياح في قصر بعبدا وفي بيت الوسط ما لم تُطل من احدى الزوايا عقدة مخفية. مصادر متابعة وعليمة اكدت لتلفزيون "المستقبل" ان الرئيس المكلف سعد الحريري لم يزر القصر الجهموري، في انتظار اكتمال المشهد الحكومي ومسار المشاورات التي يتابعها رئيس الجمهورية ميشال عون، سواء عبر اللقاءات والاتصالات المباشرة او من خلال اللواء عباس ابراهيم الذي اوكلت اليه مهمة المتابعة الميدانية. واشارت المصادر المتابعة الى ان التواصل بين بيت الوسط وبعبدا لم ينقطع منذ عودة الرئيس سعد الحريري من لندن. وقالت ان ترجمة هذا التواصل لا بد وان تجد صداها في الساعات الاربع والعشرين المقبلة.

Time line Adv