nabad2018.com

الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

فرنجية: لم نستغل السلطة إلّا لخدمة الناس كما في الصحة والداخلية

أكد رئيس "​تيار المردة​" النائب ​سليمان فرنجية​، في كلمة له خلال غداء تكريمي اقامه المرشح على لائحة "معا للشمال و​لبنان​" عبد الله الزاخم، في دده "اننا لا نفرض مرشحين على اي منطقة بل نتحالف مع ممثليها الحقيقيين النابعين من نسيج اهلها". وأشار فرنجية الى أنه "لدينا حلفاء واصدقاء نكبر بهم ولا نكبر بأتباع كما يفعل الاخرون، أنا اعتبر نفسي اليوم عنصر دعم وسأعمل من اجل ايصال هذه اللائحة التي تضم، الى ​طوني فرنجية​، اصدقاء لي تحالفنا معهم في وقت سابق كالشيخ ​بطرس حرب​ الذي خضنا ​انتخابات​ ال2000 الى جانبه رغم اننا كنا نختلف معه بالرأي كما نختلف معه اليوم ايضا في الرأي ولكن الدنيا تتسع للجميع، والاهم اننا لم نفرض على اية منطقة ولا على ​البترون​ مرشحا من خارج اطارها، بل نتعاطى مع الواقع الموجود في المنطقة، ولن نفرض على اية منطقة أتباعا لنا بل تعاطينا مع كل المناطق عبر اصدقاء وحلفاء، انا في خدمة اللائحة واتمنى ان شاء الله ان نهنئ بعضنا في 7 ايار". كما نوه الى "اننا سنعمل كلنا يدا واحدة لانجاح اللائحة وايصالها الى بر الامان، واتكالنا على المحبين لا على من يخاف منا، لأننا لم نستخدم ​سياسة​ الترهيب والترغيب يوما بل استخدمنا سياسة العلاقات و​المحبة​، فسياسة الترهيب لا تدوم"، مشيراً الى "اننا لم نستغل السلطة الا لخدمة الناس، كما في الصحة والداخلية وغيرها، ولم نستغل السلطة للاستفادة من ظرف مادي وكل ما فعلناه كان لخدمة الناس وهذا ما ازعج البعض". وختم فرنجية بالقول "اليوم يتهموننا بالزفت الانتخابي، ونحن نقول انها وزارة اشغال وموسم ربيع ونريد ايصال الناس الى منازلها عبر طرقات جيدة، نقوم بواجبنا تجاه هؤلاء الناس ومهما قالوا لن نتوقف عنده لان ضميرنا مرتاح

ما حقيقة بيع وزارة المال عقارًا في وسط بيروت لرندا بري؟

نفى المكتب الاعلامي لوزارة المالية، في بيان، "الخبر الذي تم تداوله على بعض وسائل التواصل الاجتماعي حول بيع وزارة المالية عقارا في وسط بيروت لصالح السيدة رندة بري"، مؤكدا ان الخبر "مختلق من أساسه، وان الدولة لا تملك ولا علاقة لها بالعقار المذكور، ولم تحصل أي عملية متصلة به". وأشار إلى ان الوزارة ادعت امام النيابة العامة "على مختلقي الخبر بتهمة فبركة أخبار كاذبة والترويج لها".

Advertise