أبو عاصي لـkataeb.org: لا يحق لباسيل ان ينصّب نفسه وريثاً للشمعونية لانها تعني السيادة والاستقلال!

  • محليات
أبو عاصي لـkataeb.org: لا يحق لباسيل ان ينصّب نفسه وريثاً للشمعونية لانها تعني السيادة والاستقلال!

اعتبر الأمين العام لحزب "الوطنييّن الاحرار" الدكتور الياس أبو عاصي أنه لا يحق لرئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل ان ينصّب نفسه وريثاً للشمعونية، لانه بعيد عنها كل البعد، فهي تعني السيادة  والاستقلال والعيش المشترك. وسأل في حديث لkataeb.org: ما سبب كل هذه الزيارات الى الشوف سوى جسّ نبض الناس لإنتخابهم؟

ورداً على سؤال حول ما اعلنه النائب دوري شمعون بأن حزب "الوطنييّن الاحرار" سيقاطع الانتخابات النيابية، قال أبو عاصي:" لا يوجد قرار نهائي بذلك ، لكن القانون الانتخابي الذي إقرّ لا يشجع على الترّشح ، وهنالك اشهر تفصلنا عن هذا الاستحقاق وقد يتغيّر الموقف ولننتظر".

وعن رأيه بالوضع المسيحي المشرذم وسبب هذا التباعد بين الافرقاء المسيحيين، أشار الى ضرورة ان يتواضع الجميع  وان يتعالوا عن الجراح الماضية لان الوقت الراهن يحتاج الى كلمة مسيحية موّحدة.

وحول وصول علاقة "التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية" الى طريق مسدود، لفت الى ضرورة ان تتواجد طيبة القلب اولاً في هذه العلاقة، وان يفكروا بأولويات البلد لا بالمصالح الآنية. وقال:" أتمنى ان أكون على خطأ لكن هذا هو الظاهر في هذه العلاقة وبالتالي لا اريد ان يعتبروا بأنني اطلق النيران ورقة التفاهم بينهما، لكن أمل ان يسيروا على الطريق الصحيح".

وعن تقييّمه للعهد بعد مرور عام عليه، وصفه بالعادي اذ لم يحقق أي شيء بارز او إستثنائي، فالملفات لا تزال عالقة، وما حُكي عن إصلاح لم يتحقق أي شيء منه، حتى الوزارة المعنية بالقضاء على الفساد لم تقم بأي عمل، في حين نتمنى التوفيق للعهد في العام المقبل لانه في حال نجح فهذا يعني ان البلد نجح ايضاً.

وحول مفهومه للرئيس القوي، رأى أبو عاصي أن الرئيس القوي هو الذي يطبّق الدستور والقانون ويسهر على تنفيذهما،  ويكون على مستوى واحد من كل الأطراف السياسية، لافتاً الى انه لا يرى الرئيس ميشال عون على مسافة واحدة من الجميع.

وفي اطار ما يردّده باسيل بأن تياره يعمل على إعادة الحقوق الى المسيحيّين، ختم أبو عاصي:" لا أرى بأن هذه المقولة طُبّقت على ارض الواقع، لانها تتطلّب اولاً وضع الرجل المناسب في المكان المناسب".

المصدر: Kataeb.org