الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

الجانب اللبناني سيطرح النص الذي يصر عليه لتضمينه في البيان الختامي للقمة

أدت اتصالات أجراها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أول من أمس إلى رفع مستوى تمثيل بعض الوفود في القمة العربية التنموية، الاقتصادية والاجتماعية التي تنعقد اليوم في بيروت، وقرر بعض هذه الدول إيفاد رؤساء وزرائها بدل اقتصار تمثيلها على وفد وزاري، فيما يصل صباح اليوم أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني قبيل جلسة الافتتاح. وبينما انصرف الجانب اللبناني أمس إلى تنظيم استقبال رؤساء الوفود في المطار، جرت مشاورات جانبية بين عدد من وزراء الخارجية حول القرارات التي ستصدر عنها، ولمعالجة التباين بين اقتراح وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل إدراج بند عودة النازحين واللاجئين السوريين إلى بلدهم بصياغة مغايرة للنص الذي كانت دوائر الجامعة العربية حضرته مع وفود عربية أخرى والذي ينص على العودة الآمنة والطوعية. إذ أن باسيل اقترح نصا لا يشير إلى كلمة "طوعية"، في وقت قالت مصادر ديبلوماسية عربية أن صوغ القرارات تأخذ في الاعتبار ما ينص عليه القانون الدولي، الذي يلزم المنظمات الدولية والدول المعنية بطوعية العودة الآمنة. أما المشروع اللبناني فينص على مناشدة المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية العمل إعادة النازحين لأن في سورية مناطق باتت آمنة وعلى عدم ربطها بالحل السياسي. وقالت مصارد ديبلوماسية عربية ل"الحياة" أن الجانب اللبناني يطرح النص الذي يصر عليه لتضمينه في البيان الختامي (إعلان بيروت) بدلا من أن تنص عليه المقررات. وترددت معلومات أنه سيسحب هذا النص من المقررات والبيان الختامي إذا لا موافقة عربية عليه ليضمنه المبادرة التي ينوي الرئيس عون طرحها اليوم في كلمته.

آرسنال يحسم القمة أمام تشلسي

حافظ أرسنال على آماله في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه على ضيفه تشيلسي 2-0 على ملعب "الإمارات" مساء السبت، في قمة مباريات الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز. ورفع أرسنال بهذا الفوز رصيده إلى 44 نقطة في المركز الخامس، متقدما بفارق الأهداف أمام مانشستر يونايتد، فيما تجمد رصيد تشيلسي عند النقطة 47 في المركز الرابع. وأحرز هدفي أرسنال كل من ألكسندر لاكازيت (14) ولوران كوسيلني (39)