أزمة الاسكان الى الشارع

  • مجتمع

 نظمت "جمعية دعم الشباب اللبناني" اعتصاما في ساحة رياض الصلح "احتجاجا على غلاء أسعار الشقق السكنية وغياب الخطط الإسكانية، وتفاقم المشاكل بين المالكين والمستأجرين القدامى، وتورط بعض الشباب اللبناني مع شركات عقارية كبيرة ولم يستلموا شققهم أو يسترجعوا أموالهم، وتوقف قروض الإسكان من دون سابق إنذار، ما أضر بالشباب المتعاقدين والراغبين بالشراء وعطل حياتهم ومستقبلهم، كما أضر بالاقتصاد الوطني لإرتباط هذا القطاع بالقطاعات الإنتاجية كافة".

تحدث في الاعتصام الذي شارك فيه نواب وممثلو أحزاب، رئيس الجمعية المحامي شربل شواح، فعدد مشاكل يعاني منها القطاع العقاري في لبنان، مطالبا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، ب"إنشاء وزارة إسكان في الحكومة الجديدة أسوة بأكثرية الدول العربية والاجنبية، تكون أولى مهامها حل المشاكل المذكورة ووضع خطط إسكانية مستدامة ومراقبة القطاع وحل الأزمات المتعلقة به".

ورأى أنه "ليس هناك من حل قريب من قبل الدولة يعيد القروض الإسكانية الى سابق عهدها، أي لا عودة لقروض الإسكان بالمدى المنظور، الا اذا استحصلنا على قانون يشرع ذلك. وبناء عليه، صاغت الجمعية إقتراح قانون معجل مكرر وقامت بعرضه على مختلف الكتل النيابية على أمل التوقيع عليه واقراره سريعا حتى تتمكن الحكومة فور تشكيلها من تأمين الاموال اللازمة لدعم القروض".

وأعلن ان "القانون يحتاج الى توقيع نائب واحد فقط لتقديمه الى مجلس النواب، الا ان الجمعية أرادت ان تؤمن النصف زائدا واحدا قبل انعقاد الجلسة الإستثنائية للتصويت على القانون، وقد استحصلت حتى الساعة على توقيع غالبية الكتل النيابية، وستواصل تحركاتها لرفع الصوت في هذا الخصوص وستتابع العمل مع النواب والحكومة المنتظرة حتى إقرار هذا القانون وتأمين الاموال اللازمة لتنفيذه".

نص اقتراح القانون

اقتراح قانون معجل مكرر بإحداث نفقات جديدة يرمي الى اضافة مادة وحيدة الى قانون الموازنة العامة لسنة 2018:

مادة وحيدة:
أ- يخصص مبلغ مئة مليار ليرة لبنانية لدعم الفوائد على القروض السكنية، المندرجة ضمن المؤسسة العامة للاسكان ومصرف الاسكان، وجهاز الاسكان العسكري وضمن شروط كل من المؤسسات المذكورة.
ب- يعمل بهذا القانون فور نشره في الجريدة الرسمية.

الاسباب الموجبة: لما كانت قروض الإسكان قد توقفت منذ مدة من دون سابق إنذار، مما أدخل البلاد في حالة جمود إقتصادية وعطل مستقبل البقية الباقية من الشباب الذين تعاقدوا أو كانوا ينوون التعاقد لشراء منازل وتأسيس عائلاتهم في الوطن، وأدخل المتعاقدين في نزاعات قضائية لا حل سريع لها، ولما كان توقف قروض السكن يؤثر بشكل كبير على لقطاعات الاقتصادية والانتاجية كافة، ويؤدي بالبلاد الى الهاوية. ولما كانت الحكومة قد إقترحت خطة لدعم القروض السكنية لكنها لم تقم باقرارها وإحالتها الى اللجان والهيئة العامة للتصويت قبل الإنتخابات، ولما كانت الأوضاع تتأزم بشكل دراماتيكي، لا يمكن معه إنتظار الروتين الإداري، ولما كان وسندا للمادة 110 من النظام الداخلي لمجلس النواب: "للحكومة ولأي من النواب مع تقدم مشروع أو اقتراح قانون أن يطلب بمذكرة معللة مناقشته بصورة الاستعجال المكرر شرط ان يكون مؤلفا من مادة وحيدة". ولما كان وسندا للمادة 113 من النظام الداخلي لمجلس النواب: " للمجلس بعد الانتهاء من مناقشة واقرار مشروع الموازنة ان يقرر مشروع قانون إحداث نفقات جديدة"، لذلك نتقدم من مجلسكم الكريم بإقتراح القانون المعجل المكررالمرفق، راجين منكم مناقشته وإقراره". 

المصدر: وكالات

popup closePierre