أزمة القدس.. إصابات ومواجهات بالضفة والقطاع

  • إقليميات
أزمة القدس.. إصابات ومواجهات بالضفة والقطاع

أصيب عدد من الفلسطينيين، السبت، من جراء مواجهات اندلعت مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، غداة يوم الغضب الذي قتل فيه 4 وأصيب أكثر من ألف، خلال مسيرات خرجت تنديدا بالقرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ونقل عن الهلال الأحمر الفلسطيني إن فلسطينيين اثنين أصيبا بالرصاص المطاطي و10 آخرون بحالات اختناق، في مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وكانت مسيرة طلابية سلمية قد خرجت في المدينة، تنديدا بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترماب، لكن قوات الأمن الإسرائيلية المتمركزة عند مدخل المدينة الشمالية قمعت المسيرة بالرصاص وقنابل الغاز والصوت.

وفي القدس المحتلة، قمعت القوات الإسرائيلية وعناصر الخيّالة مسيرة رافضة لقرار ترامب، حيث ألقوا قنابل الصوت والغاز تجاه المشاركين، واعتدى الجنود على الطواقم الصحفية التي تغطي الحدث ومنه طاقم "سكاي نيوز عربية"، في محاولة لمنعهم من العمل.

وذُكر أن القوات الإسرائيلية اعتقلت النائبة عن حركة فتح جهاد أبو زنيد بعد الاعتداء عليها بالضرب. 

وعلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة، رشق عشرات الشبان الفلسطينيين قوات الاحتلال بالحجارة، وأصيب عدد منهم بحالات اختناق، من جراء قنابل الغاز المسيل للدموع التي أطلقتها الجنود الإسرائيليين.

وفي قطاع غزة ، أصيب فلسطينية برصاص الجيش الإسرائيلي على حدود خان يونس جنوبي قطاع غزة الذي شهد مواجهات عنيفة وقصفا صاروخيا إسرائيليا الجمعة.

وكان 4 فلسطينيين قد قتلوا وأصيب أكثر من 1000 آخرين الجمعة، خلال مواجهات عنفيفة وقصف إسرائيلي في قطاع غزة والضفة الغربية، في "يوم الغضب" الذي دعت له فصائل فلسطينية رفضا لقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها.

 وسياسيا، اعتبر  الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن قرار ترامب يجعل الولايات المتحدة غير مؤهلة لعملية السلام، وقال إنه سيواصل جهوده واتصالاته ومساعيه للتصدي لقرار ترامب.

المصدر: Sky News