أزمة المفوضية إلى تراجع؟!

  • محليات
أزمة المفوضية إلى تراجع؟!

توقعت مصادر رسمية لصحيفة "اللواء" تراجع حدة الخلاف تدريجيا بين وزارة الخارجية وبين المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بعدما اخذ رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري على عاتقه متابعة الموضوع مع المفوضية، ما دفع الوزير جبران باسيل الى تجميد الاجراءات التي كان قد قررها بحق موظفي الوكالة بمنع تجديد اقامات الاجانب منهم وعددهم نحو سبعين شخصا، من دون التوصّل إلى معالجة فعلية بعد.

وذكرت المصادر ان الرئيس الحريري سيجري اتصالاته مع المفوضية بما يؤمن مصلحة لبنان بعودة الراغبين من النازحين السوريين، وبما يؤمن ايضا حسن سير عمل المنظمة الدولية لكن بما لا يعرقل عودة النازحين.

ولكن المصادر اشارت الى ان خطوة الوزير باسيل كانت بمثابة «تحذير دبلوماسي» للمنظمة وأدّى غرضه السياسي والمعنوي لمنع المنظمة من عرقلة عودة النازحين الراغبين بالعودة. وعلى هذا الاساس سيستكمل الامن العام اجراءاته الهادفة الى نقل نحو 3 الاف نازح سوري الى بلادهم قريبا.

المصدر: اللواء