أزمة مصروفي الكازينو انتهت!

  • محليات
أزمة مصروفي الكازينو انتهت!

انتهت أزمة مصروفي كازينو لبنان بعدما نفذت الادارة جميع بنود الاتفاق الذي تم التوصل اليه برعاية وزير العمل سجعان قزي وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وأعلن عنه يوم 6 آذار الماضي من وزارة العمل. فبحسب ما علمت "النهار"، أبلغت إدارة كازينو لبنان، وتحديدا من تخطى عمرهم الـ 60 سنة، بوجوب الحضور الى قسم المحاسبة لتسلّم تعويضاتهم الذي تمّ احتسابها استنادا الى بنود الاتفاق، اي بما قيمته 250 الف دولار لكل مصروف، لكون هؤلاء الموظفين السابقين والذين تم صرفهم من الكازينو مطلع شهر شباط الماضي ضمن خطة الاصلاح التي أطلقتها الادارة، تخطت سنوات خدمتهم في هذا المرفق 15 عاما. وللتذكير، فإن أبرز بنود الاتفاق كانت على الشكل الآتي:

 

اعادة 47 موظفاً من المصروفين الـ191، واحالة 32 موظفاً على اللجنة الصحية لدرس أوضاعهم. أما بقية المصروفين فيأخذون تعويضات على ثلاثة شطور: 125 الف دولار من سنة الى 6 سنوات، 175 الف دولار من 6 سنوات الى 15 سنة، 250 الف دولار من 15 سنة وما فوق".

 

والازمة كانت بدأت بين هؤلاء المصروفين والادارة، عند تبلغهم من دائرة المحاسبة في الكازينو منتصف الشهر الماضي بضرورة الحضور لتسلّم تعويض نهاية الخدمة الذي تمَّ احتسابه على أساس سنوات العمل وليس تعويض الصرف الذي أعلن عنه ضمن الاتفاق في وزارة العمل. كذلك أبلغت الادارة المصروفين الذين اقتربوا من سن التقاعد (64 عاماً) وعددهم 7 موظفين، بإعادتهم الى العمل حتى تاريخ تقاعدهم الذي يحل هذه السنة، على أن يتم تعويضهم بالقيمة المستحقة لهم استناداً الى سنوات الخدمة، وبالتالي عدم منحهم التعويض الذي تمَّ الاتفاق عليه. وهذه الازمة دفعت بوزارة العمل الى التدخل بكل أدواتها، وقاد الوزير قزي سلسلة اتصالات وإجتماعات أكدت خلالها إدارة الكازينو إلتزامها كل بنود الاتفاق. وبعد إعادة تغطية الشغور في بعض المراكز الحساسة، أبلغت الادارة جميع المصروفين من دون إستثناء، بوجوب الحضور الى دائرة المحاسبة لقبض تعويضهم كاملا. وفي هذا السياق، أشارت معلومات لـ" النهار"، أن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، المسؤول الاداري الاول عن كازينو لبنان، قد طلب، من إدارة الكازينو التزام كل بنود الاتفاق وسعى خلال الايام الماضية الى إنهاء هذه الازمة بالشكل المطلوب من دون المساس بحقوق المصروفين بأي شكل من الاشكال وخصوصاً من تخطى عمرهم سن الـ 60 عاماً نظراً إلى وضعهم الصحي وتقدمهم في السن، ما ساهم بشكل أساسي بإغلاق هذا الملف والإنتقال الى المرحلة الثانية من بنود خطة الاصلاح التي وضعتها إدارة الكازينو ويُنتظر ان تباشر تنفيذها خلال الأيام المقبلة والتي من المنتظر، وفق المعلومات، أن تتضمن لائحة جديدة من المصروفين.

المصدر: النهار