أكثر 7 أحداث توقعها المتنبؤن في 2018

  • متفرقات
أكثر 7 أحداث توقعها المتنبؤن في 2018

ما إن يطل العام الجديد حتى تتسابق القنوات التلفزيونية على استضافة الضيوف تحت مسمى "الفلكيين" أو "خبراء التوقعات"، لكي يدلوا بتوقعاتهم للعالم في العام القادم.

الملفت في ما قاله عدد من المتوقعين هذا العام هو تشابه التوقعات بينهم جميعاً وكأنهم يقرأون من المصدر ذاته، ولذا قمنا بتجميع أبرز التوقعات التي اتفق فيها 5 من أشهر المتوقعين العرب هذا العام وهم (ميشال حايك، ليلى عبد اللطيف، سمير طنب، مايك فغالي، جمانة وهبة).

1. انتهاء الحرب في سوريا وبقاء الأسد

وهي الجملة التي قالها جميع "خبراء التوقعات" كل باختلاف الطريقة، فبينما توقع ميشال حايك أشهر المتنبئين عبر قناة MTV اللبنانية، بقاء الأسد وانتهاء مهمة المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، قالتها جمانة وهبة عبر قناة "الجديد" بصراحة، إذ توقعت انتهاء الحرب في سوريا وهزيمة "جبهة النصرة" مع بقاء الأسد.

بل وذهب سمير طنب "خبير التوقعات" تحديد موعد انتهاء الحرب في الصيف القادم وإلى ترشح الأسد لفترة رئاسية جديدة عقب انتهاء فترة الرئاسية الحالية العام 2021.

وقالت ليلى عبد اللطيف إن مهمة حزب الله في سوريا تنتهي العام 2018، وهو ما يعني نهاية الحرب بحسب ما تقول.

أمر آخر متعلق بانتهاء الحرب في سوريا، وهو سيطرة النظام على مدينة إدلب آخر معاقل المعارضة السورية، وقال ميشيل حايك "أرى دماء ودموعاً في مدينة إدلب"، بينما قال مايك فغالي الفلكي اللبناني "إدلب ستصبح نار أتون، ولن ينجو منها أي مسلح"، فيما قالت جمانة وهبة عبارة "العام الحالي سيشهد خروج المعارضة من مدينة إدلب".

2. الفنان جمال سليمان في دور سياسي جديد

هذا ما توقعه الخبراء للعام 2018، إذ قالت ليلى عبد اللطيف إن جمال سليمان سيكون ضمن التشكيل الحكومي عقب انتهاء الحرب رغم كونه من أشد المعارضين للأسد، بينما عبر عنها ميشال حايك بطريقة مبهمه إذ قال "جمال سليمان في دور غير تمثيلي العام القادم".

3. مزيد من التفجيرات في مصر والسيسي رئيساً مرة أخرى

ويبدو أن ما يطلق عليها "صفقة القرن" والتي بدأت باعتراف الولايات المتحدة الأميركية بالقدس عاصمة لإسرائيل ستشهد تطورات جديدة خلال العام الحالي، إذ تنبأ الفلكيون ببداية خطوات انتقال الفلسطينيين للعيش في سيناء.

قال مايك فغالي في جملة قصيرة "عرب 48 إلى سيناء"، فيما قالت جمانة إن دولة جديدة ستظهر في العالم للفلسطينيين في شبه جزيرة سيناء المصرية.

5. أردوغان يزور بشار الأسد

نعم بالفعل هي المفاجأة التي أعلنتها ليلى عبد اللطيف بإعلانها زيارة تاريخية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى سوريا للقاء بشار الأسد، وذلك عقب انتهاء الحرب وعودة سفارات الدول إلى دمشق.

وزادت عليه بالقول إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سيقوم هو الآخر بزيارة سوريا لأمر مهم وسيقوم بشار بزيارة مصر هو الآخر..

فيما قالتها جمانة بعبارة أخرى إذ أوضحت أن تركيا ستستخدم العام 2018 لغة لينة مع النظام السوري.

بينما قال مايك فغالي إن العام الجاري سيشهد فتح ملفات الخلاف بين أنقرة ودمشق لتسوية الخلافات بين البلدين عقب سنوات من الحرب.

6. حرب في الجولان وتنحي محمود عباس

ترى جمانة كما تقول دبابات سورية في هضبة الجولان المحتلة، فيما قال ميشال حايك إن قضية الجولان المحتل لن تبقى ساكنة خلال 2018.

وربط المتوقعون بين ما سيجري في الجولان واحتقان الشارع العربي تجاه إسرائيل إذ أن كليهما من نتائج اعتراف الولايات المتحدة الأميركية بالقدس عاصمة لإسرائيل.

إذ قالت جمانه وهبة إن الفلسطينيين سيطالبون بتنحي رئيسهم محمود عباس، فيما سيطالب الإسرائيليون برحيل نتنياهو عقب اشتعال الأوضاع في الشارع.

وتوقع ميشيل حايك أيضاً أن يكون نقل السفارة الأميريكة في إسرائيل إلى القدس نذير شؤم على كل من ترامب وعباس ونتنياهو.

7. حرية أكبر للمرأة السعودية

قالتها ليلى عبد اللطيف بكل وضوح، مؤكدة حسب قولها أن العام 2018 سيشهد حصول السعوديات على حقوقهن كاملة مثل الرجال، كما ستصدر قوانين تجرم العنف المنزلي وضرب الزوجات.

وهو ما أكدته جمانة بالقول إن مزيداً من الحقوق ستحصل عليها المرأة السعودية، فيما قال ميشال حايك، إن الأمير محمد بن سلمان سيعلن قرارات مفاجأة تسر السعوديين خلال العام الجاري.

كانت هذه أبرز الموضوعات التي توقع "خبراء الفلك" حدوث جديد فيها خلال العام الجاري، والتي تصادف أن تشبه بعضها إلى حد كبير وتكون بها ذات التطورات على المستوى المحلي والعالمي.

المصدر: Huffington Post