أميركا المفتوحة: صدام مرتقب بين الشقيقتين ويليامس

  • رياضة
أميركا المفتوحة: صدام مرتقب بين الشقيقتين ويليامس

تأهّلت الأميركية فينوس ويليامس الثالثة والعشرون وبطلة 2000 و2001 التي لم تحرز أي لقب كبير منذ عام 2008 حين توّجت بطلة لويمبلدون للمرة الخامسة في مسيرتها (تملك 7 ألقاب كبرى)، إلى ربع نهائي بطولة أميركا المفتوحة بفوزها على الصاعدة من التصفيات الإستونية أنيت كونتافيت 6-2 و6-1.

وهو أفضل إنجاز لفينوس، المصنفة 23، في بطولات الغراند سلام منذ وصولها إلى نصف نهائي فلاشينغ ميدوز بالذات عام 2010.

ويشهد ربع النهائي مواجهة بين فينوس وشقيقتها الصغرى سيرينا حاملة اللقب المصنفة أولى عالمياً والتي فازت على مواطنتها الأخرى ماديسون كيز، المصنفة 19، بمجموعتين دون رد بواقع 6-3 و6-3.

وتبحث سيرينا عن لقبها السابع في هذه البطولة والثاني والعشرين في الغراند سلام، علماً بأنّها افتتحت باكورة ألقابها في بطولات الغراند سلام في فلاشينغ ميدوز بالذات عام 1999 بفوزها في النهائي على السويسرية مارتينا هينغيز عندما كانت في السابعة عشرة.

وتعود الخسارة الأخيرة لسيرينا، التي حقّقت فوزها الحادي والخمسين هذا الموسم والحادي والثلاثين على التوالي في البطولات الكبرى، في البطولة الأميركية إلى نهائي عام 2011.

وتبحث الأميركية البالغة من العمر 33 عاماً عن تسجيل إنجاز تاريخي من خلال معادلة رقم الألمانية شتيفي غراف بعدد ألقاب الغراند سلام وجمع الألقاب الأربعة الكبرى في موسم واحد.

وأحرزت سيرينا 21 لقباً في البطولات الأربع الكبرى حتى الآن، وهي على بعد لقب واحد من الرقم القياسي لغراف منذ البدء بعصر الاحتراف عام 1968، إذ أنّ الأسترالية مارغاريت كورت أحرزت 24 لقباً.

كما أنّ سيرينا تريد أن تصبح رابع لاعبة في التاريخ، وأول لاعبة منذ غراف نفسها عام 1988 تحرز ألقاب الغراند سلام الأربعة في عام واحد.

وجمعت ثلاث لاعبات فقط الألقاب الأربعة الكبرى خلال موسم واحد هنّ الأميركية مورين كونولي (1953) ومارغاريت سميث كورت (1970) وشتيفي غراف (1988).

وسبق لسيرينا أن أحرزت الألقاب الأربعة على التوالي لكن في عامين مختلفين (2002 و2003).
وتبدو الأميركية التي تملك ستة ألقاب في كل من ويمبلدون وملبورن وفلاشينغ ميدوز وثلاثة في رولان غاروس، في أفضل حالاتها بعد أن أضافت قبل أيام لقبها التاسع والستين في مسيرتها بفوزها على الرومانية سيمونا هاليب في نهائي دورة سينسيناتي الأميركية، وكانت هاليب بالذات ضحيتها أيضاً في نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي.

وتوّجت سيرينا بخمسة ألقاب هذا العام، لكنّها واجهت خيبة قبل نحو أسبوعين بخسارتها المفاجئة في نصف نهائي دورة تورونتو أمام السويسرية الشابّة بليندا بنسيتش.وستكون المواجهة بين سيرينا وفينوس التي تكبرها بعامين، السابعة والعشرين بينهما وتتفوق الأولى بـ15 فوزاً مقابل 11 هزيمة، ويعود اللقاء الأخير بينهما إلى تموز/يوليو الماضي في الدور الرابع من بطولة ويمبلدون عندما فازت الأولى في طريقها إلى اللقب.

أمّا على صعيد فلاشينغ ميدوز، فستكون المواجهة الخامسة بينهما وتتعادل الشقيقتان حتى الآن بانتصارين لكلّ منهما، بينها نهائي 2001 حين فازت فينوس و2002 حين ثأرت سيرينا لنفسها.

وحجزت الإيطالية روبرتا فينتشي مقعدها في ربع النهائي دون أن تلعب بعد انسحاب منافستها الكندية أوجيني بوشار الخامسة والعشرين بسبب عدم تعافيها من إصابة في رأسها تعرّضت لها الجمعة بعد انزلاقها في غرفة الملابس.

وفازت الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش على الروسية ايكاتيرنا ماكاروفا الثالثة عشرة 7-6 (7-2) و4-6 و6-1.

 

المصدر: AFP