أميركا تُحضر لعقوبات جديدة

  • دوليّات
أميركا تُحضر لعقوبات جديدة

اشتبك محتجون مع آلاف من أفراد الشرطة في إحدى قرى كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، مع نشر مكونات نظام مثير للجدل يهدف لحماية البلاد من صواريخ كوريا الشمالية، في حين بحثت الصين والولايات المتحدة الخيارات المتاحة للتوصل لاتفاق مع بيونغ يانغ، كما أن واشنطن تحضر لفرض عقوبات جديدة على النظام الكوري الشمالي.

وتريد واشنطن أن يفرض مجلس الأمن الدولي حظراً نفطياً على كوريا الشمالية، وحظراً على صادراتها من المنسوجات، وعلى الاستعانة بعمالها في الخارج، بالإضافة إلى تجميد أصول زعيمها كيم جونغ أون ومنعه من السفر، وذلك وفقاً لمسودة قرار اطلعت عليه رويترز، أمس الأربعاء 6 أيلول 2017.

وتصاعدت الضغوط الأميركية منذ أجرت كوريا الشمالية، يوم الأحد الماضي، تجربتها النووية السادسة، التي كانت أكبر تجاربها. وأظهرت تلك التجربة بالإضافة إلى سلسلة من التجارب الصاروخية أن بيونغ يانغ قريبة من تحقيق هدفها، المتمثل في تطوير سلاح نووي قوي، يمكنه الوصول إلى الولايات المتحدة.

ومع احتدام التوتر أقدمت كوريا الجنوبية في ساعة مبكرة، اليوم الخميس، على تركيب القاذفات الأربع المتبقية من نظام ثاد الأميركي المضاد للصواريخ على ساحة كانت ملعباً للجولف في جنوبي البلاد. وكانت قد نشرت قاذفتين من قبل.

وقال مسؤولون في خدمة الإطفاء، إن أكثر من 30 شخصاً أصيبوا عندما كَسر نحو 8000 من أفراد شرطة كوريا الجنوبية حصاراً شارك فيه حوالي 300 من أبناء القرى، وأعضاء جماعات مدنية تعارض نشر نظام ثاد.

وأثار قرار نشر نظام ثاد اعتراضاً قوياً من جانب الصين، التي ترى أنه يمكن استخدام راداراته في إلقاء نظرة متفحصة في عمق أراضيها، وأنه سيخل بالتوازن الأمني في المنطقة.

 

 

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre