الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

هيغوايين يعتذر بعد طرده أمام يوفنتوس

اعتذر غونزالو هيغوايين مهاجم ميلان بعد طرده أمام يوفنتوس، النادي الذي أعاره إلى روسونيري هذا الموسم، خلال الخسارة 2-صفر الأحد في مباراة قمة ضمن دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم. وشهدت المباراة إهدار مهاجم الأرجنتين ركلة جزاء في الشوط الأول.

الثقة مفقودة بين جنبلاط وأرسلان.. وهذا اسم الوزير الدرزي الثالث؟

تحت عنوان من كواليس إختيار الوزير الدرزي الثالث كتب عماد مرمل في صحيفة الجمهورية: على رغم تراجع السجال المباشر بين رئيس «الحزب التقدمي الإشتراكي» وليد جنبلاط ورئيس «الحزب الديموقراطي اللبناني» الوزير طلال إرسلان، خصوصاً بعد معالجة العُقدة الدرزية، إلّا أنّ الجسور بين خلدة والمختارة لا تزال مقطوعة، والثقة لا تزال مفقودة، الأمر الذي عكسه جنبلاط بقوله: «لي سياستي ولإرسلان سياسته».ومن المفارقات المعبّرة عن حدّة الانقسام بين الرجلين هي أنه في الوقت الذي هاجم جنبلاط بعنف الرئيس السوري بشار الاسد عبر مقابلته مع «الجمهورية» متّهماً إياه بأنه لا يريد أن يترك لبنان وشأنه ويسعى الى الانتقام من معارضيه، كان إرسلان يتصل بالأسد شاكراً إياه على متابعته قضية مختطفي السويداء لدى «داعش» وتحريرهم على يد الجيش السوري، ومؤكّداً «أنّ جميع الدروز في سوريا هم في حماية الدولة السورية بقيادته الحكيمة».

برّي لا يتدخّل بين سنّة هنا وسنّة هناك.. والتأليف يتوقف على قبول الحريري

بات من الضروري ان ينتظر اللبنانيون وقتاً اضافياً، ربما يكون طويلاً، قبل ان يبصروا ثانية حكومات العهد. في الاشهر الستة المنصرمة كمن التعثر في التناحر على الحصص والحقائب. في التمديد الجديد للتعثر اشتباك سنّي ــــ شيعي لم يعد خافياً.بعدما رفع الرئيس المكلف سعد الحريري نبرته، بقوله انه لن يُوزّر احد النواب السنّة الستة المعارضين له، مصرّاً على تجاهله اي حيثية سياسية يمكن ان يمثلوها، ردّ الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله السبت التحية بمثلها، بالقول ان لا حكومة من دون اي منهم، الا اذا هم رغبوا في التخلي. كلا الرجلين رفعا النبرة الى الذروة، كي يقول كل منهما ان لا حكومة يضع الآخر مواصفاتها. الحصيلة الحتمية ان لا حكومة في مدى قريب. وليس ثمة ما يشير الى استعداد احدهما للتراجع عن تصلّبه حيال الآخر.مع ان البعض يتوقع ان يرفع الحريري النبرة مجدداً اليوم، بيد ان بعضاً آخر يرجّحها هادئة مخفوضة. اقل بكثير مما قاله نصرالله، من غير ان يتخلى عن وجهة نظره، وتشبّثه برفض وجود اي من النواب السنّة الستة، من حصته في حد ادنى ومن كل مقاعد الحكومة في حد اقصى.