الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

Time line Adv

خاص - غابت في العام 1994 واليوم تكشف لـkataeb.org سبب العودة: كل شي تغيّر!

بعد 23 سنة غياب عن الإصدارات الغنائية الخاصة، واكتفائها بإحياء الحفلات والمهرجانات في لبنان والدول العربية، وعند المغتربين في اميركا وكندا واستراليا، صمّمت الفنانة سيلفي شديد للعودة من خلال ترنيمة خاصة للقديس شربل بعنوان "دراج المحبسة"، كاشفة لـkataeb.org انها من الحانها، وهذه التجربة تخوضها للمرّة الاولى في مسيرتها، وقد كتب كلماتها ايلي سلوم، في حين تولى مارون ابو ديوان، التسجيل والماسترينغ والتوزيع الموسيقي، مشيرةً الى تصويرها على طريقة الفيديو كليب بإدارة الأب شادي بشاره، وكل ذلك من منطلق التزامها الإيماني وتعلّقها الكبير بالقديس شربل. شديد التي تمتلك صوتًا مميّزًا، يوقظ فينا الحنين الى زمن الماضي الجميل، لاسيما انها خريجة برنامج استديو الفن عام 1988، حاصدةً الميدالية الذهبية عن الغناء الطربي، اوضحت ان المرحلة الفنية الحالية تختلف عن الثمانينات والتسعينيات، شكلا ومضمونا، "كل شي تغيّر" حيث بات المظهر هو العنصر الأساس لكسب الجماهرية، في حين نسمع مضامين بعض كلمات أغنيات، لا ترتقي الى مستوى ما قدّمه لبنان من رُقي واحترام وابداع، انما هناك بعض الاستثناءات، فمثلا من الجيل الجديد، اعشق صوت وائل كفوري وملحم زين ومعين شريف. واضافت: "استمع دائما الى عمالقة الطرب والفن الأصيل، مثل فيروز، صباح، وديع الصافي، ماجدة الرومي، وغيرهم، كي اشعر انني ما زلت اعيش في زمن الفن الأنيق." كما لفتت الى امكانية عودتها الثابتة الى الإصدارات الخاصة، رغم ان ذلك متوقف على مسألة الإنتاج وتوفير التسويق الملائم، اضافة الى ضرورة التوفيق بين الفن والعائلة التي اسستها وأضفت فرحًا على حياتها. شديد عبّرت عن سعادتها، لتجدد اللقاءات بينها والعديد من الأسماء التي تخرّجت في الدورة عينها من استديو الفن مثل: "وليد حداد، نقولا سعاده نخله، زياد إيماز، علي صالح، اندريه موسى، عاصي بيطار، جوليانو حبيب، رينيه شلهوب، بول بستاني، والإعلامية ريتا بيطار وغيرهم". الجدير ذكره، انه برصيد سيلفي، البوم واحد صدر عام 1994 بعنوان "ايه رأيك"، لاقى نجاحا واسعا، وقد جددت فيه أغنية "بتسأل ليه عليّا" للفنانة فايزة احمد، أثنى حينها على ادائها العديد من النقاد واهل الاختصاص، وصوّرت منه اغنية واحدة على طريقة الفيديو كليب مع المخرج اسامه حريق، بعنوان "لا عتاب ولا ملام"، من كلمات نبيل ابو عبدو والحان وسام الأمير.

  • فن
Advertise