أنا لبناني نظيف...

  • خاص

ردا على اقرار خطة النفايات في مجلس الوزراء والتي تقضي بردم المساحة البحرية الممتدة على طول منطقة ساحل المتن الشمالي وطمر النفايات فيها من دون فرز، تداعى عدد من الناشطين وأطلقوا حملة عبر وسائل التواصل الإجتماعي تحت عنوان "لبناني نظيف"، رافعين الصوت في وجه الفساد ورموزه وكل من يقدّم المصلحة الشخصية والصفقات والسمسرات على المصلحة العامة، وكل من يريد ان يدمّر الممتلكات العامة وخصوصا الشاطئ اللبناني.

كما يعتبر الناشطون الذين أطلقوا الحملة أن كل من يعرض حياة المواطنين للخطر من خلال خلق بيئة موبوءة بسبب النفايات يجب رفع الصوت عاليا في وجهه.

وانطلاقا من هنا دعا القيّمون على الحملة كل الحريصين على صحتهم وصحة اولادهم والحريصين على البيئة والشاطئ، الى التظاهر يوم السبت 2 تموز تحت جسر الدورة تحت عنوان "تيضل لبنان نضيف" ولمنع تحويل هذه المنطقة والشاطئ بالتحديد الى مكب نفايات وتلويث مياهه، ما سينتج عنه كارثة بيئية وتهجير لأبناء المنطقة المجاورة.

وقد أرفقوا رسائلهم النصية التي أرسلت إلى اللبنانيين بعبارة "أنا، لبناني نضيف وإبن ساحل المتن الشمالي، قررت مواجهة هيدي الخطة بكل الوسائل المتاحة وضم صوتي لصوت أهالي الناعمة مش بس كرمال مستقبل ولادي وصحة أهلي، لأني بحب لبناني يضل نضيف.."

 

 

المصدر: Kataeb.org