أين يكمن الداء في التأليف؟

  • محليات
أين يكمن الداء في التأليف؟

بعد 115 يوماً من تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، لا بوادر إيجابية تلوح في الأفق على صعيد العقد، في ظل استفحال سجال غير مسبوق بين أصحابها، وتحديداً «التيار الوطني الحر» و«الحزب التقدمي الاشتراكي»، بحيث يأخذ أبعاداً كيدية تخطت التشكيل إلى نكء جراح الماضي. ولا تبدو الاتصالات القليلة التي يجريها الرئيس الحريري مع الأطراف السياسيين كافيةً لوضع حدّ للمأزق الذي تتخبط فيه البلاد.

وقالت مصادر سياسية متابعة لـ"الجريدة" الكويتية إنه «لم تعد الأزمة محصورة بتوزيع الحقائب والحصص في التركيبة الوزارية، بل إن الخلاف الحاصل على هذه الضفة يُعدّ من عوارض أو نتائج الداء الأساسي الكامن في مكان آخر، وتحديدا في توازنات التسوية الرئاسية.

فإذا أعيد إنعاشها ونفض الغبار عنها، شُكّلت الحكومة في غضون ساعات او أيام، أما اذا استمرت محاولة اللعب بقواعدها، فإن التأليف سيبقى في دوامة المراوحة السلبية».

المصدر: الجريدة