إحتمال تعذّر وصول التلاميذ يُقفل مدرسة مار يوسف عينطورة الاربعاء

  • محليات
إحتمال تعذّر وصول التلاميذ يُقفل مدرسة مار يوسف عينطورة الاربعاء

بعدما تداعى أهالي الطلاب في معهد القديس يوسف عينطورة للتجمع صباح غد الأربعاء أمام مدخل المدرسة رفضاً للزيادة التي أقرتها المدرسة، قررت الإدارة وحفاظاً على سلامة تلامذتها إقفال أبوابها يوم غد.

ودعت في بيان لها الى التروي والتحلي بروح المسؤولية والتقيد بأصول التخاطب واللياقات منعاً للتصعيد.

وجاء في البيان الذي وزعته إدارة المدرسة ما يلي:

1-"بات من المعلوم أن تداعيات سلسلة الرتب والرواتب تتفاقم يومياً وتزداد تعقيداً كما أن المقاربات المختلفة لا يمكن أن تشكل حلاً جذرياً للموضوع نظراً للتشابكات العديدة المتعلقة بها من جهة، ولكونها تتعلق بمصالح الأساتذة وتثقل كاهل الأهل والمدرسة من جهة أخرى.

2-في هذا الإطار سعت مدرسة القديس يوسف عينطورة جاهدة الى إدارة هذه المسألة بدقة علمية ووافية وبالتشاور مع لجنة الأهل وذوي الإختصاص بوضوح وشفافية بالفعل. وبعد أن تسلم أعضاء لجنة الأهل موازنة المدرسة للعام 2017-2018 كاملة مع المستندات المتممة لها وبعد أن جرى التدقيق فيها وبالنسب المحددة في بنودها وإثر التداول والمناقشات أكد كل من رئيس لجنة الأهل واللجنة المالية بموجب محضر الجلسة المنعقد يوم السبت الواقع فيه 24-2-2018 على صحة الموازنة وعلى مطابقتها للقانون رقم 96/515.

3-بتاريخ 26/2/2018 إستكملت إدارة المدرسة الإجراءات القانونية بإرسال الموازنة الى مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم العالي حيث جرى تسجيلها أصولاً بالرقم 12/851.

4-بتاريخ 27/3/2018 أصدرت مصلحة التعليم الخاص كتاباً تضمن بأن موازنة المدرسة واردة ضمن المهل القانونية وأنها مطابقة للشروط المطلوبة، كما أن النسب الواردة فيها قانونية بدورها.

5-أما وقد تداعى الأهالي على مواقع التواصل الإجتماعي الى الحضور صباح الأربعاء الواقع فيه 28/3/2018 للتجمع أمام مدخل المدرسة رفضاً للزيادة وبعد أن ترافقت هذه الدعوى بحملات تشهير ضد الإدارة فقد إرتأت المدرسة حفاظاً على سلامة تلامذتها إقفال أبوابها ونشر هذا البيان لوضع الأمور في نصابها الصحيح. وهي إذ تدعو الى التروي والتحلي بروح المسؤولية تلتمس من الجميع التقيد بأصول التخاطب واللياقات منعاً للتصعيد وحفاظاً على ما تبقى من العام الدراسي. "

المصدر: Agencies