إحذروا السباحة في هذه المناطق: غير قابلة لاي نشاط مائي وبحري!

  • محليات
إحذروا السباحة في هذه المناطق: غير قابلة لاي نشاط مائي وبحري!

يتساءل الكثيرون، لبنانيون وسياح، عن مدى خطورة الشواطئ اللبنانية جراء أزمة التلوث الناجمة من جبال النفايات والمطامر والمكبات العشوائية التي بدأت منذ العام 2015 ولا تزال قائمة حتى اليوم. ومؤخراً، وبعد دراسات عدة وابحاث تراكمية، توافق الخبراء واجمع البيئيون على ان بحار لبنان تحتوي على كميات هائلة من البكتيريا، ويكفي جمع عصارة النفايات وحدها، حتى يمكننا القول ان شواطئ لبنان باتت بسوادها الاعظم، ملوثة من الدرجة الاولى.

واليوم، سلط المجلس الوطني للبحوث العلمية بشخص رئيسه معين حمزة الضوء على 5 نقاط اساسية ملوثة جداً في شواطئ لبنان وتحمل تصنيف "سيء" وهي غير قابلة للسباحة او اي نشاط مائي وبحري. وهذه النقاط تكمن في "شاطئ  انطلياس قرب المكب، المنارة الجديدة في بيروت، شاطىء الرملة البيضاء الشعبي، والشاطئ الشعبي في طرابلس".

في حين ان "هناك ٤ مناطق مصنفة بدرجة مقبول، وتبقى ١٦ من اصل ٢٥ نقطة بحرية شملتها الدراسة على طول الشاطىء اللبناني وهي تحمل تصنيفا جيداً ويمكن استخدامها للسباحة وكافة النشاطات المائية والشاطئية الاخرى".

وكانت تقارير عدة تؤكد ان مياه لبنان ملوثة بشكل كثيف وكل ما يقال هو مجرد كلام تخفيفي لجذب السواح، وهذا ما اكده بدوره اكثر من مرة رئيس مصلحة الابحاث العلمية الزراعية ميشال افرام  الذي كان سبق وشدد على انه لا يمكن ان نقول ان بحر لبنان نظيف وغير ملوّث، فالاختبارات أظهرت كلها وجود تلوث والسياح كلهم يعرفون ذلك، كاشفاً ان سبب تلوث مياه البحر والانهر هو المجارير والنفايات.

المصدر: Kataeb.org