إخلاء سبيل رشيد جنبلاط بعد توقيفه على خلفية شتم باسيل: هو يجب ان يعتذر

  • محليات
إخلاء سبيل رشيد جنبلاط بعد توقيفه على خلفية شتم باسيل: هو يجب ان يعتذر

وافقت القاضية في الغرفة الرابعة في محكمة الاستئناف في جبل لبنان زينب فقيه، على طلب تخلية سبيل رشيد جنبلاط الذي كان له كتابات طاولت وزير الخارجية اللبنانية جبران باسيل. وكان قد اوقف امس بعد دهم منزله من قبل دورية في امن الدولة.

جنبلاط اعلن بعد اطلاق سراحه انه لم يكن على علم بمذكرة التوقيف، ولم يبلغه احد بها كما لم يتم الاتصال به. وقال: "انا ابن فكر المعلم كمال جنبلاط، وقاومت ضد اسرائيل واؤمن انه لكي يبقى لبنان يجب ان تزول اسرائيل".

ورداً على سؤال عما اذا كان مستعداً للاعتذار من باسيل قال: "لا اعتذر من مسؤول يتكلّم باسم الجمهورية ويعلن ان لا عداء ايديولوجيا مع اسرائيل، وان حدود اسرائيل يجب ان تكون امنة شرط الا تعتدي على لبنان، اضافة الى استعماله كلمة Diaspora بدل الشتات اللبناني وهيكلمة واردة في التوراة وهذا نوع من التهويد للشعب اللبناني."

وتابع جنبلاط: " يجب ان يعتذر هو ويتراجع عن هذا الكلام، عندها اكون مستعداً للتراجع عن كل شيء، فمصلحة لبنان الوطني العربي والديمقراطي اهم من مصلحتي".

من جهته شدد محامي رشيد جنبلاط، على ان الملف موجود عند القضاء الذي نثق به، وقال: "يجب الا نعود الى النظام الامني المتشدد، وكل اللبنانيين يشعرون بهذا النظام القمعي الذي يمارس على كل شخص يبدي رأيه".

ولفت الى ان العهود تأتي وتذهب انما لبنان يبقى بميزة الديمقراطية، معتبراً انهم يريدون من الناس الا تتكلم او تنتقد.

المصدر: Kataeb.org