إدارة ترامب تجري محادثات مع شركات للطيران وتواصل الضغط على شركات خليجية

  • إقتصاد
إدارة ترامب تجري محادثات مع شركات للطيران وتواصل الضغط على شركات خليجية

اجتمع مسؤولون من إدارة ترامب مع ممثلين لشركات كبرى للطيران لمناقشة شكاوى بأن بعض الدول الخليجية تقدم دعما بطريقة غير عادلة لشركات طيران مملوكة للدولة، مواصلة الضغوط على شركات طيران شرق أوسطية في قلب نزاع مع منافساتها الأميركية.

واجتمع ممثلو شركات طيران أميركية وشركات طيران خليجية في مقر وزارة الخارجية الأميركية مع مسؤولين من إدارة ترامب لمناقشة التقدم في مراجعة تجريها الحكومة لشكاوى بشأن الدعم. وقال مسؤول بوزارة الخارجية إنه لن يصدر إعلان بعد الاجتماع، لكن مسؤولين يخططون لمحادثات جديدة مع دول خليجية بدءا من هذا الأسبوع.

ويحث رؤساء أكبر ثلاث شركات طيران أميركية- أميركان إيرلاينز جروب ويونايتد كونتيننتال هولدنجز ودلتا إير لاينز- إدارة ترامب على تحدي تصرفات ثلاث شركات طيران شرق أوسطية رئيسية بمقتضى اتفاقات ”السموات المفتوحة“ الموقعة في أوائل العقد الماضي.

وتجادل شركات الطيران الأمريكية بأن هذه الشركات الخليجية تحصل على دعم بطريقة غير عادلة من حكوماتها.

وتنفي شركات الطيران الخليجية الثلاث، الخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران وطيران الإمارات، تلك الاتهامات. وتشغل الشركات الثلاث حوالي 200 رحلة أسبوعيا إلى 12 مدينة في الولايات المتحدة.

وفي مذكرة للبيت الأبيض مؤرخة في 14 سبتبمر أيلول اطلعت عليها رويتر يوم الثلاثاء، وافق مسؤولون بإدار ترامب على أن الحكومة الأمريكية ”يجب أن تتخذ اجراءات للتصدي للسلوك غير المنصف لشركات الطيران الخليجية“. وقالت المذكرة إن الحكومة يجب أن ”تسعى إلى ضوابط بشأن الدعم والشفافية والمشروعات المملوكة للدولة“ وأن تدرس الانسحاب من اتفاقات السموات المفتوحة إذا ”لم يتحقق قدر كاف من التقدم“.

المصدر: Reuters

popup close

Show More