Kataeb.org: إرحموا لبنان وعودوا الى رشدكم

  • مقالات
Kataeb.org: إرحموا لبنان وعودوا الى رشدكم

نشرت وسائل الاعلام اليوم ان التحرك العوني استنكاراً لقرار التمديد للقادة العسكريين "مؤجل" الى حين انتهاء زيارة وزير خارجية ايران الى بيروت، ونقل أيضاً عن الرئيس نبيه بري قوله، ان "التيار الوطني الحر" فوّت فرصة اختيار الجنرال شامل روكز قائداً للمؤسسة العسكرية.

 

لا يمكن للامور ان تستمر على ما هي عليه في لبنان، وعلى هذا النسق من التعامل اليومي اولاً بين مكونات البلاد السياسية والوطنية، وثانياً بين المسيحيين وقياداتهم واحزابهم. هناك جانب كبير من الحق والحقيقة والوقائع الثابتة في الحراك الذي يقوم المجتمع المدني تحت عنوان "طلعت ريحتكم" وغيرها من العناوين ضد الطبقة السياسية الفاسدة...

 

لا يُعقل ان ينجح اللبنانيون في بلاد الاغتراب، ويُحققوا الكثير من ذواتهم والانجازات الشخصية والعائلية سواء على المستوى السياسي ام على المستوى الاجتماعي، في الوقت الذي يتم التعامل معهم في لبنان كمجموعة قاصرة، و"غائبة عن الوعي" وتفتقد الى ادنى مقومات الحس الوطني والمحاسبة والمسؤولية أسوة بكل شعوب الارض.

 

انتظار "التيار الوطني الحر" انتهاء زيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، لكي يبدأ التحرك في الشارع يعني ان ثمة من ينتظر شيئاً خاصاً من الزيارة، وهذا يعني الارتهان لمشيئة الخارج مرة جديدة واخضاع السياسة اللبنانية لمشيئة التفاهمات واتفاق هذا وذاك سواء اكان فارسياً ام عربياً ام أوروبياً.

 

تفسير كلام الرئيس نبيه بري عن فرصة العميد شامل روكز، يعني ان ثمة في "التيار الوطني الحر" من لا يريد لهذا الضابط القائد والموهوب ان يكون رأساً للمؤسسة الوطنية الأم، ويعني ذلك بكلام أخر "تفشيل" او "اسقاط" روكز عن سابق تصور وتصميم ورغبة لأسباب شخصية وخاصة تتصل بالصراع على قيادة "التيار الوطني" وجماهيره وزعامته المستقبلية، وستظهر لنا الايام ما نجهله !

 

اخيراً، ان المؤسسة العسكرية تمثل اداة جامعة لكل اللبنانيين، وهي ليست ملكاً خاصاً يتم استخدامه في الحسابات الشخصية والانتخابية، وهي اكبر من هذا "التيار" او ذلك الفريق مهما حاولوا السطو على فكرة دعم الجيش ومساندته وتجييرها الى هذا الشخص او ذاك...

 

ارحموا لبنان وعودوا الى رشدكم، وانتخبوا رئيساً للجمهورية، كي يعود العقل الى رشده في لبنان ولا تبقى الامور في مسارها الانحداري الى ما لا نهاية...  

المصدر: Kataeb.org