إصابة نيمار تربك حسابات البرازيل

  • رياضة
إصابة نيمار تربك حسابات البرازيل

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم أنه أجّل حتى 12 آذار/مارس المقبل، إعلان تشكيلة المنتخب التي من المقرر أن تخوض مباريات ودية نهاية الشهر المقبل، وذلك بعد الاصابة التي تعرّض لها نجمه نيمار.

وكان من المتوقع أن تعلن الجمعة تشكيلة المنتخب لمباراتين وديتين في 23 آذار/مارس ضد روسيا، وفي 27 منه ضد ألمانيا، استعداداً للمشاركة في نهائيات مونديال روسيا 2018 بدءً من منتصف حزيران/يونيو.

وقال منسق المنتخبات إيدو غاسبار في تصريحات نقلها الموقع الالكتروني للاتحاد البرازيلي "هناك خمسة لاعبين على الأقل بحاجة إلى مزيد من المراقبة الطبية لكي نحصل على المعلومات الضرورية" لاعلان القائمة.

وأعلن باريس سان جيرمان أن نيمار أصيب بالتواء في الكاحل الأيمن وشق في مشط القدم الأحد، في المباراة التي فاز فيها فريقه على مرسيليا 3-0 في الدوري المحلي، وخرج قبل نهايتها بأقل من ربع ساعة. 

ولم يحدد النادي الفرنسي المدة التي سيغيب فيها نجمه القادم من برشلونة الاسباني صيف 2017 في أغلى صفقة بتاريخ اللعبة (222 مليون يورو).

وقال مدربه في سان جيرمان الإسباني أوناي إيمري الثلاثاء أن لا قرار بخضوع نيمار لعملية جراحية لمعالجة الاصابة، وأن امكانية خوضه مواجهة ريال مدريد الإسباني في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في باريس في السادس من آذار/مارس المقبل قائمة لكنها "ضئيلة".

وأتت تصريحات إيمري بعدما نشر موقع "غلوبو سبورت" البرازيلي أن نيمار سيخضع لجراحة ستبعده حتى أيار/مايو، أي قبل أسابيع من المونديال.

لكن بعض تصريحات إيمري الثلاثاء، ألمحت إلى أن وضع نيمار لم يحسم بعد، بقوله "ثمة حاجة إلى نقاش، مع الطبيب، اللاعب، ومحيط اللاعب (...) اتخاذ قرار بهذه الأهمية، يحتاج إلى الهدوء، إلى قليل من الصبر"، في إشارة على الأرجح الى احتمال إجراء عملية جراحية.

ونقل موقع "يول" أن المقربين من نيمار يفضلون إجراء جراحة في البرازيل حتى تكون فرصة اللاعب أكبر بالتعافي تماماً قبل مونديال 2018.

وإضافة إلى نيمار، يحتاج مدرب منتخب البرازيل تيتي إلى المزيد من الوقت لمراقبة تطور إصابة ماركينيوس مدافع سان جيرمان وفرناندينيو لاعب وسط مانشستر سيتي الانكليزي في الفخذ.

وستكون التشكيلة المقبلة التي سيعلنها تيتي، الأخيرة قبل ان يكشف في أيار/مايو عن اللائحة النهائية لـ 23 لاعباً سيخوضون غمار المونديال.

ويلاقي المنتخب البرازيلي نظيره الروسي المضيف في 23 آذار/مارس في موسكو، ويتوجه بعدها الى برلين لمواجهة المانيا بطلة العالم في 27 منه.

وستكون هذه المواجهة، الأولى بين المنتخبين منذ الخسارة المذلة التي تلقاها البرازيليون على أرضهم في نصف نهائي مونديال 2014 بنتيجة 1-7، وهي مباراة غاب عنها نيمار بسبب الاصابة.

وتعتبر البرازيل من أبرز المرشحين لإحراز لقب سادس وتعزيز رقمها القياسي في كأس العالم، وستكون في المجموعة الخامسة إلى جانب سويسرا وصربيا وكوستاريكا.

المصدر: AFP