إضراب المرفأ..من يومين الى ساعتين!!

  • مجتمع
إضراب المرفأ..من يومين الى ساعتين!!

لم يدم اضراب موظفي وعمال مرفأ بيروت ونقابة موظفي وعمال إهراءات الحبوب في لبنان اكثر من ثلاث ساعات، احتجاجا على بدء التحضيرات في المنطقة AB لتجميع النفايات حتى عُلِّق.

فبعد أن أجرى وزير الصحة العامة وائل ابو فاعور اتصالا برئيس الحكومة تمام سلام واطلعه على مخاطر وضع النفايات في المرفأ، لا سيما بوجود إهراءات القمح وتبلغ منه قراره وقرار وزير الداخلية عدم وضع اي نفايات في هذه المنطقة حرصا على الصحة والسلامة العامة، اطمأن موظفو وعمال المرفأ وعادوا عن اضرابهم.

الا ان رئيس نقابة الموظفين بالمرفأ اكد ان تعليق الاضراب لا يعني الغاؤه محذرا من ان أي عودة لقرار رمي النفايات داخل المرفأ سيؤدي الى إقفاله من جديد.

وزير الاقتصاد والتجارة آلان حكيم أصدر بدوره بيانا قال فيه:"عطفا على الجولة التفقدية التي قام الوزير حكيم يوم الجمعة 14 آب 2015 والتي اطلع في خلالها على تأثير تجميع النفايات في المنطقة AB في مرفأ بيروت على اهراء الحبوب والمطاحن من جهة، وعلى العاملين في المرفأ، حيث تبين ان هناك زنارا من النفايات يحيط بمرفق اقتصادي حيوي وبمنطقة سكنية تمتد من الاشرفية الى الكرنتينا فالمرفأ، دون ان يرف جفن لاي مسؤول.

لذلك كنا، ولا نزال، نرفض رفضا قاطعا لهذه الحلول الارتجالية، وحذرنا في حينه من مغبة هذه الخطوة المرفوضة منا ومن كل العاملين في المنطقة المذكورة.

 ولا بد من الاشارة الى ان الاستنكار لا يكفي بل اننا سنقوم بخطوات عملية للتصدي لهذه الكارثة البيئية التي تنعكس اولا على صحة المواطنين وثانيا على الدورة الاقتصادية في البلاد."

 

وزير الاقتصاد الان حكيم الذي زار المرفأ طالب جميع المعنيين وخصوصا الاهالي بأن يكونوا داعمين لتحرك العمال والموظفين، معتبرا ان الزنار الموجود هو بمثابة عقاب لبرج حمود والاشرفية.

 

واكد دعمه الكامل للنشاط الذي قام به العمال، مؤكدا انه من دون التعاون الوثيق لا يمكننا فعل شيء.

 

وإذ لفت الى انه لا يمكننا أن نغيّر الا بالتكاتف، قال: كنت مخطئا عندما زرت المطاحن الأسبوع الماضي فالمشكلة خماسية الأبعاد وليس ثلاثية الأبعاد، واصفا الوضع بأنه كارثة بيئية على الاهراءات ومطاحن بقاليان والمرفأ والمنطقة السكنية والمنطقة الاقتصادية الترفيهية السياحية.

 

وأعرب عن ثقته بأن وعود الرئيس تمام سلام ستتحقق، مؤكدا أن على الوزراء ان يدافعوا عن الكارثة البيئية، وآملا ان نلقى اجوبة لخطة المرفأ وان نتمكن من ايجاد الحلول اللازمة لمعالجة هذه المشكلة التي هي غير مقبولة ومضرة لسلامة وصحة المواطن .

وراى أن  منطقة ا- ب هي كارثية، مشددا على اننا سنواجهها على الارض.

 

وأشار إلى ان مشكلة النفايات في مرفأ بيروت هي حالة طوارىء، مؤكدا انه لا يمكننا ان نستمر في هذا الوضع الكارثي كونه يهدد القطاع السياحي والاقتصادي والاجتماعي.

المصدر: Kataeb.org