إعتداء على رئيس قسم الطوارئ في أوتيل ديو ونقيب الأطباء: لن نبقى مكتوفي الأيدي

  • متفرقات
إعتداء على رئيس قسم الطوارئ في أوتيل ديو ونقيب الأطباء: لن نبقى مكتوفي الأيدي

استنكر نقيب الاطباء في بيروت ريمون الصايغ الاعتداء الذي تعرّض له رئيس قسم الطوارئ في مستشفى "أوتيل ديو" الدكتور شادي صباغ.

وقال في بيان: مجدداً تمتد اليد إلى الجسم الطبي ككل، من خلال ما تعرّض له صبّاغ من ضرب مبرح ووحشي من قبل شاب كان يرافق والده إلى الطوارئ، من دون أي سبب أو مبرّر، في حين كان صبّاغ يقوم بواجباته المهنية والإنسانية، وهذا الاعتداء أدّى به إلى إصابات بليغة وكسور في الوجه والصدر والأذن والركبة، وحدّد الطبيب الشرعي فترة شهر للتوقف عن العمل.

تجدر الاشارة الى أن المعتدي موقوف أمام النيابة العامة الاستئنافية في بيروت، وطلب نقيب الاطباء من "الهيئات الأمنية والقضائية اتخاذ التدابير القانونية الرادعة في حق المعتدي وكل مَن يُظهره التحقيق، وإنزال أشدّ العقوبات، منعاً لتكرار تلك الأمور البربرية التي كثُرت في الآونة الأخيرة".

وأعلن الصايغ تضامنه مع الاعتصام الذي ينفذه الاطباء في "أوتيل ديو" قبل ظهر غد ما بين التاسعة صباحاً والحادية عشرة قبل الظهر، داعياً الأطباء كافة إلى "التضامن أيضاً إما من خلال الحضور الى المستشفى المذكور أو في مستشفياتهم.

وختم مشدداً على أن "النقابة لن تبقى مكتوفة الأيدي إزاء هذا الواقع، صوناً للحق والعدالة وحفاظاً على كرامة وصحة المؤتمنين على حياة الناس".

المصدر: Agencies