إقتصاد

هل يُكرِّر لبنان سيناريو اليونان؟

هناك العديد من العبارات باللغة الانكليزية والتي هي من أصل يوناني مثل كلمات أزمة «Crisis» وأصل الكلمة هو «Krisis» وتعني اللحظة الحاسمة. ومن سخرية القدر، أنه خلال العقد الماضي أصبحت هذه الكلمة مرتبطة إرتباطاً وثيقاً بأصلها اليوناني. قد يكون من الصعب فصل كلمة أزمة عن اليونان، رغم ثلاثة برامج إنقاذ للاقتصاد اليوناني، سيما وأن المشاكل الهيكلية ما زالت عالقة وتتراوح بين بيروقراطية الدولة إلى التهرّب الضريبي إلى الديون الضخمة والتي تعدّت ١٨٠ في المائة من إجمالي الناتج المحلي للبلاد. وسيكون هذا العبء مستمرا على مدى عقود من الزمن. أضف إلى ذلك عواقب طويلة الأمد قد يكون أهمها هجرة الأدمغة بما يجعل من الصعب على اقتصاد البلاد الانتعاش بمستويات مريحة.

المؤشران ستاندرد آند بورز وداو الأميركيان يبلغان مستوى قياسيا عند الفتح

بلغ المؤشران ستاندرد آند بورز 500 وداو جونز الأميركيان مستويات قياسية مرتفعة عند الفتح بينما زاد المؤشر ناسداك بفعل مكاسب أسهم قطاع التكنولوجيا. وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 69.27 نقطة، أو ما يعادل 0.26 بالمئة، عند الفتح إلى 26726.25 نقطة. وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 مرتفعا 6.01 نقطة، أو ما يعادل 0.21 بالمئة، إلى 2936.76 نقطة. وزاد المؤشر ناسداك المجمع 13.46 نقطة، أو 0.17 بالمئة، مسجلا8041.69 نقطة عند الفتح.

loading