إقليميات

خيط روسي ـ أميركي يربط الهدن والمعارك السورية: حزب الله في عرسال مقابل انسحاب مرحلي من درعا

خيط روسي - أميركي يجمع معارك عسكرية وتفاوضية على أربع جبهات سورية، هي «هدنة الجنوب»، وقف النار في غوطة دمشق، المعارك في جرود عرسال على جانبي حدود لبنان، إضافة إلى «حرب الفصائل» في إدلب، وابتلاع «جبهة النصرة» لـ«حركة أحرار الشام». أولاً, هدنة غوطة دمشق: لم يكن مفاجئاً إعلان موسكو اتفاق وقف النار في الغوطة، أمس، ذلك أن الحديث عنها تكرر، وممثلو «الجبهة الجنوبية» في «الجيش الحر» طلبوا ذلك لدى لقائهم المبعوث الأميركي إلى سوريا مايكل راتني في عمان قبل أيام. لكن الجديد، استضافة القاهرة المفاوضات وإعلان الاتفاق من العاصمة المصرية وليس من آستانة ومساراتها. والأمر اللافت، أن القيادي في «جيش الإسلام» محمد علوش طالب محاوريه أكثر من مرة بضرورة إرسال مراقبين عسكريين مصريين إلى غوطة دمشق لضبط آلية الهدنة ومراقبة الاتفاق.

مقتل 3 مستوطنين إسرائيليين في عملية طعن بالضفة الغربية

لقي ثلاثة مستوطنين إسرائيليين مصرعهم في عملية طعن، الجمعة، قرب مستوطنة حلميش، غرب رام الله، فيما أصيب آخران بجراح. وما يزال مصير منفذ عملية الطعن مجهولا، لكن بعض الأنباء تحدث عن اعتقاله من قبل السلطات الإسرائيلية. وتأتي عملية الطعن الأخيرة، وسط توتر بين إسرائيل والجانب الفلسطيني، جراء إغلاق الحرم القدسي عقب عملية أودت بحياة شرطيين إسرائيليين.

loading