إلى اللبنانيين في الولايات المتحدة

  • مجتمع
إلى اللبنانيين في الولايات المتحدة

تواصل المؤسسة اللبنانية المسيحية في العالم CLFW / Project Roots حملاتها في الولايات المتحدة لتسجيل اللبنانيين ومساعدة المتحدرين على استعادة الجنسية اللبنانية، حيث توفد مندوبين وممثلين عنها إلى مخلف المدن الأميركية للقاء هؤلاء أينما كانوا وحثهم على ضرورة الإبقاء على روابطهم مع بلدهم الأم إن كان من خلال تسجيل زيجاتهم وأولادهم في لبنان أو من خلال التقدم بطلب استعادة الجنسية.

واعلنت المؤسسة في بيان أن "شهر آذار الجاري يشهد سبع حملات تسجيل في سبع مدن أميركية، كالآتي:
5 آذار: لوتس (فلوريدا)
11 آذار: كليفلاند (أوهايو)
19 آذار: بليزنت فيل (نيوجرسي) - وميلبري (كاليفورنيا) 
26 آذار: وست روكسبيري (ماساتشوستس)
وذلك بعدما نظمت حملتين في الأول من آذار في كل من كليفلاند (أوهايو) وبيثيسدا (ميريلاند)".

وبمناسبة اختتامها حملة ترويجية مطولة، تحت عنوان "عام التسجيل" انتهت في آخر شباط الماضي ونظمت خلالها أكثر من 85 حملة تسجيل في مختلف المدن الأميركية، شكرت المؤسسة "كل الذين ساهموا في إنجاح هذه الحملات"، مشيرة إلى أن "هذا المجهود ما كان ليحصل من دون التضحيات التي يقوم بها أعضاء المؤسسة المارونية للانتشار في لبنان ولولا المساهمات المشكورة التي قدمها خمسة أعضاء لبنانيين - أميركيين جدد في مجلس الأمناء التابع للمؤسسة. وهم:
الدكتور جورج بو عبود، بوسطن (ماستشوستس)
المهندس سليم ساسين، ديترويت (ميشيغن)
السيد أنطوني آشر، كليفلاند (أوهايو)
السيد عبدو جورج قديفا، بالو آلتو (كاليفورنيا)
الدكتور جورج أيوب، فينكس (أريزونا)".

وإذ أعربت المؤسسة عن "بالغ الامتنان لكل الذين ساهموا ويساهمون بدعم جهودها ونشاطاتها، إن كان في مجلس الأمناء في الولايات المتحدة أو المؤسسة الأم في لبنان"، تمنت على "جميع من يؤمنون بضرورة إبقاء لبنان على صلة بمغتربيه المبادرة إلى التواصل مع إدارة المؤسسة في واشنطن من أجل الانضمام إليها ودعمها ماديا ومعنويا ولوجستيا، لكي تتمكن من مواصلة عملها بالزخم نفسه الذي دأبت عليه في خلال عام التسجيل". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام