إهانة محامين في سجن رومية!

إهانة محامين في سجن رومية!

تصاعدت شكاوى المحامين من إساءات يتعرضون لها من قبل عناصر قوى الأمن الداخلي أثناء زياراتهم لسجن رومية المركزي. وقد وجّه نقيب المحامين في طرابلس عبدالله الشامي كتاباً الى وزير الداخلية نهاد المشنوق روى فيه ما حدث مع بعض المحامين في سجن رومية، حيث طلب منهم رجال قوى الأمن خلع أحذيتهم وأحزمتهم قبل لقاء موكليهم. وتحدث الشامي عن صدمة المحامين الذين راجعوا الضابط المسؤول، فأجابهم بأن القرار صدر بذلك تحت طائلة عدم السماح بالزيارة. واعتبر في رسالته إلى المشنوق أن هذا الإجراء يشكّل «اهانة بحق المحامين والمحاماة، وهذا ما لا ترضون به ولا نرضى به».

المصدر: الأخبار