ابو ليلا انزعج من post على مواقع التواصل...فكانت ردة فعله غير متوقّعة!

ابو ليلا انزعج من post على مواقع التواصل...فكانت ردة فعله غير متوقّعة!

شهد مخيم عين الحلوة توترا بعد ظهر اليوم، على أثر إطلاق نار في منطقة البركسات المقر  الرئيسي لقائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان اللواء صبحي أبو عرب، الامر الذي دفع فتح الى الاستنفار تحسبا لاستهداف مكتب أبو عرب. وتبين لاحقا أن تاجر مخدرات يدعى ابراهيم ابو ليلا  وهو مقرب من ابو عرب و"فتح" قام باطلاق النار احتجاجا على كتابات مسيئة على الفايسبوك لإحدى قريباته.

وروى مصدر أمني فلسطيني ما حصل قائلا إنه "نتيجة إطلاق النار الكثيف ظن السكان انه إشكال فردي أو استهداف لمقر  أبو عرب القريب من المكان".

وقال المصدر إنه "عند الواحدة والربع من بعد ظهر اليوم أقدم الفلسطيني ابراهيم ابو ليلا  25 سنة عاما، على قطع  الطريق  في مخيم عين الحلوة  في حي البركسات قرب عيادة الاونروا بسبب نشر كلمات مسيئة ضد احدى قريباته على مواقع التواصل الاجتماعي  وهو  مقرب من فتح  وناشط في تعاطي وتجارة المخدرات".

ولفت الى أن "قوات الامن الوطني الفلسطيني لم تتمكن من توقيف ابو ليلا  بعد اطلاق النار وهو مطلوب بمذكرات عدلية وسبق وأن طالبت مخابرات الجيش فتح بتسليمه".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية