ابي راشد عن الوضع البيئي: المسؤولية جماعية والمجتمع الدولي متآمر

  • محليات
ابي راشد عن الوضع البيئي: المسؤولية جماعية والمجتمع الدولي متآمر

اكد رئيس الحركة البيئية بول ابي راشد انه يجب ان نضع حداً لمشكلة النفايات كونها "تنعكس على اقتصادنا وعلى سياحتنا" داعيا الى تأمين مطامر صحية لنقل العوادم ومحملاً السمؤولية لكل من مجلس الانماء والاعمار ووزارة البيئة.

ابي راشد وفي مقابلة اذاعية على صوت لبنان 100,5، حمل مسؤولية ردم النفايات، الى مسؤولية مجلس الانماء والاعمار الذي "لا يراقب المتعهدين الذين دفع لهم اموال الفرز والمعالجة من دون ان يقوموا بذلك" اضافة الى وزارة البيئة.

ولفت الى انه تم اتخاذ قرارات عدة في الحكومة مثل انشاء معمل تسبيخ ل 700 طن من النفايات، وقرار تحديث مطمري برج حمود والعمروسية ولكن لم نجد اي عمل فعلي ولم يأخذ مجلس الوزراء اي قرار جاد لان الهدف هو كسب اراض في البحر.

وذكر ابي راشد بخطاب قسم رئيس الجمهورية تم ذكر انه سوف تعود البيئة نظيفة، مؤكداً ان "هناك مسؤولية جماعية كبيرة" مشيراً الى ان "نواب الكتائب هم الوحيدون الذين حاسبوا الحكومة عن ادائها البيئي  وفي هذا البرلمان، لم نرَ سوى النائب بولا يعقوبيان التي نزلت الى برج حمود لتؤكد فساد الدولة".

كذلك تحدث عن نظرية "مؤامرة"، لافتًأ الى ان المجتمع الدولي يشارك بانشاء المحارق فحتى المستشارة الالمانية انجيلا ميركل اقترحت على  لبنان طرق لتمويل المحارق.

وفي السياق عينه، تحدث المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم في مداخلة له عن معمل معالجة النفايات في صيدا بعد تفجر أزمة النفايات في المدينة.

وقال: "تجولت امس في معمل صيدا بهدف متابعة اذا كانت تجري المعالجة كما يجب ام هناك طمر للنفايات من دون معالجة لأن هذا يؤكد اذا يوجد هدر للمال العام او لا ولقد تبين لي ان لا يجري طمر للنفايات من دون اي معالجة".

وتعليقاً على كلام ابراهيم، اوضح ابي راشد  ان " الدولة اللبنانية لا تأخذ اي اجراء لمعالجة المرفوضات، التي تبقى من النفايات بعد عملية التسبيخ، واذا لم تساعد الدولة المعمل على المعالجة عبر استرداد الطاقة وطمر العوادم، فسوف تتراكم هذه الاخيرة وتحصل ازمة".

وختاماً كان مداخلة للخبيرة البيئة فيفي كلاب التي شددت على ان  افراز النفايات الخطرة من قبل الدولة هو الاساس لكي نسير نحو الحل.

 

المصدر: Kataeb.org