الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

ليفانتي يوجّه صفعة جديدة لريال مدريد

وجّه نادي ليفانتي صفعة جديدة لمضيفه ريال مدريد، بفوزه عليه (2-1)، في المباراة التي جمعتهما اليوم ضمن منافسات المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم. وأحرز خوسي لويس موراليس، الهدف الأول لليفانتي مبكرا، في الدقيقة السادسة، بعدما تلقى كرة في العمق، ليراوغ حارس الريال تيبو كورتوا، قبل أن يضع الكرة في الشباك الخالية. وضاعف روجر مارتي سالفادور، النتيجة بتسجيله الهدف الثاني من نقطة الجزاء، في الدقيقة (13). وسجّل الدولي البرازيلي مارسيلو الهدف الوحيد للريال، بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء (د.72). وهذه الهزيمة الثالثة للريال في "الليغا" هذا الموسم، والثانية على التوالي، كما فشل الفريق في تحقيق الفوز في آخر 4 مباريات خاضها في المسابقة. وتجمد رصيد الريال عند النقطة الـ14 في المركز الخامس مؤقتا في جدول ترتيب الدوري الإسباني، فيما رفع ليفانتي رصيده إلى 13 نقطة في المركز السابع.

جريصاتي: السنيورة غير مؤهل وطنيا ودستوريا لكيل الاتهام لرئيس الجمهورية

صدر عن المكتب الإعلامي لوزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي البيان الآتي: "اتهم الرئيس فؤاد السنيورة فخامة الرئيس ميشال عون بأنه يخالف الدستور ويفرض أعرافًا تمس اتفاق الطائف، وساق اتهامه من لندن على ما أورد عدد 20 تشرين الأول 2018 من صحيفة الشرق الأوسط، وركز الرئيس السنيورة اتهامه هذا على أن هناك من يضرب أساس الدستور، أي اتفاق الطائف الذي أنهى الحرب، وأن هؤلاء هم الرئيس عون وفريقه الذين يصرحون أنهم لا يريدون تعديل الدستور بالنصوص بل بالممارسة، وأن لا حصة لرئيس الجمهورية في الحكومة ولا يحق له أن يصوت فيها، في حين أنه اختار وزراء يصوتون عنه بالوكالة. هذا وانسحب انتقاد الرئيس السنيورة على الوزير جبران باسيل الذي حصر المنافسة على رئاسة الجمهورية بالأقوياء في الطائفة المسيحية، ما ينتهك أيضا اتفاق الطائف والدستور. إن هذا الاتهام الذي يتناول فخامة الرئيس صادر عمن سدد يوما ضربة كادت أن تكون قاضية لميثاق العيش المشترك بأن استمر في رئاسة حكومة غاب عنها كليا طيف وازن ومقاوم من أطياف الشعب اللبناني ومكوناته، غير آبه بالفقرة "ي" من مقدمة الدستور المستقاة حرفيا من مبادىء وثيقة الوفاق الوطني العيش المشترك، ولم يبادر الى التزام مبدأ الشفافية في الحسابات العامة، فانتفت الموازنات وقطوعات الحسابات لإثنتي عشرة سنة متتالية، حتى أن السابق منها استهل بتحفظ صريح من ديوان المحاسبة".