اجتماع عربي طارئ...وابو الغيط طالب بتحقيق دولي ذي صدقية في جرائم اسرائيل

  • إقليميات
اجتماع عربي طارئ...وابو الغيط طالب بتحقيق دولي ذي صدقية في جرائم اسرائيل

دعا وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعهم الطارئ بشأن فلسطين مجلس الامن الى تشكيل لجنة تحقيق دولية في حوادث غزة.

الامين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط طالب بـ"تحقيق دولي ذي صدقية في جرائم الاحتلال" الاسرائيلي مشددا على ان نقل السفارة الأميركية إلى القدس قرار مرفوض ويدخل المنطقة في حالة من التوتر.

وقال أبو الغيط "نطالب بتحقيق دولي ذي صدقية في الجرائم التي ارتكبها الاحتلال" الاسرائيلي، مشيرا الى مقتل قرابة 60 فلسطينيا على الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة هذا الاسبوع ومحذرا من ان العلاقات العربية ستخضع للمراجعة مع أي دولة تنقل سفارتها للقدس والقرار الأمريكي باطل ولا أثر قانوني له الآن وفي المستقبل.

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال في الاجتماع عينه ان السعودية تجدد رفضها الخطوة الأميركية نقل سفارتها إلى القدس التي تمثل انحيازا ضد المصالح الفلسطينية في حين اكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ان الموقف الأميركي يعطي غطاء لإسرائيل لمواصلة جرائمها بحق الشعب الفلسطيني داعيا إلى تحرك عربي فاعل لمواجهة تداعيات نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

 واضاف:"نطالب بالالتزام بقرارات الجامعة العربية الخاصة بقطع العلاقات مع أي دولة تنقل سفارتها بالقدس".

اما وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي فاعتبر ان لا سلام ولا أمن في المنطقة دون تلبية حقوق الشعب الفلسطيني وقال:"اننا نقف على منعطف خطير إن لم يتحرك المجتمع الدولي والقدس عاصمة الدولة الفلسطينية، هذه هي الحقيقة التي يجسدها التاريخ، ويحميها صمود الفلسطينيين وثباتهم على أرضهم ".

وزير خارجية مصر سامح شكري رأى ان نقل أي سفارة إلى القدس إجراء غير قانوني ولا يسقط حقوق الشعب الفلسطيني وقال:"حان الوقت لطي 7 عقود مظلمة في هذه المنطقة ونبدأ مرحلة جديدة من السلام".

وزير خارجية الكويت اكد من ناحيته رفض الإجراءات الأحادية التي تهدف إلى تغيير الحقائق على الأرض وهي تعتبر لاغية وباطلة معتبرا ان عجز مجلس الأمن بالاضطلاع بمهامه سمح لإسرائيل بتجاوزاتها.

وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش دعا بدوره إلى تدخل دولي عاجل لحماية الشعب الفلسطيني فيما حثّ وزير الخارجية الجزائري المجتمع الدولي على تحمل مسؤوليته وإنصاف الشعب الفلسطيني والضغط على اسرائيل.

وزير الخارجية البحريني دان بشدة استهداف المدنيين من قبل القوات الإسرائيلية مطالبا بتحقيق دولي اما وزير الخارجية اليمني فلفت الى ان القدس خط أحمر وما يحدث يجعل المنطقة في منحدر بالغ الخطورة .

 

 

المصدر: Kataeb.org