اجتماع محامي الكتائب والقوات والاشتراكي في الصيفي.. الجميّل: الاولوية هي الحصول على نسخة من مرسوم التجنيس لدراسته وابداء رأينا

  • محليات
اجتماع محامي الكتائب والقوات والاشتراكي في الصيفي.. الجميّل: الاولوية هي الحصول على نسخة من مرسوم التجنيس لدراسته وابداء رأينا

شدد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل على ان الاولوية في هذه المرحلة هي الحصول على مرسوم التجنيس لدراسته وابداء الرأي فيه، مشيراً الى ان القيام باي خطوة قانونية ودستورية تتطلب ان يكون لدينا النص والاسماء الكاملة.

وشكر الجميّل رئيسي حزبي القوات اللبنانية والتقدمي الاشتراكي على تجاوبهما مع طلبه بعقد اجتماع اليوم، متمنياً ان تكون كل الخطوات التالية مشتركة حفاظاً على مصلحة الشعب اللبناني.

كلام الجميّل جاء في خلال مؤتمر صحافي عقده بعد ترؤسه اجتماعاً في بيت الكتائب المركزي في الصيفي ضمّ محامي احزاب الكتائب اللبنانية، القوات اللبنانية والتقدمي الاشتراكي وبحضور النائب نديم الجميّل، للتداول بموضوع مرسوم التجنيس.

 

رئيس حزب الكتائب اعلن انه اتصل امس برئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط وطلب منهما التنسيق بملف مرسوم التجنيس الذي يشغل كل اللبنانيين، وبناء عليه عُقد اليوم اجتماع تشاوري يضم محامين من الكتائب والقوات والاشتراكي لتنسيق الخطوات المقبلة.

واوضح الجميّل ان هذا الاجتماع كان اولياً وجرى في خلال التشاور بكل الخطوات والمراحل المقبلة، وقال: "سنتابع الملف سوياً في الايام المقبلة لاعطاء اللبنانيين معلومات وخطوات عملية وقانونية".

ولفت الى ان بعد اجتماع وفد نواب الكتائب الذي ضمّ النائبين نديم الجميّل والياس حنكش بالاضافة الى المحامية لارا سعادة، امس مع وزير الداخلية صدر عن الوزير نهاد المشنوق بيان اكد فيه ان خلال 48 ساعة المقبلة سيتم الاعلان عن المرسوم او اطلاعنا على الاسماء او ان يصلنا اي جواب، واعرب الجميّل عن امله بالحصول على الجواب غدا لان الاولوية هي الحصول على "المرسوم الشبح" لكي نقرأه وندرسه ونعطي رأينا فيه".

واضاف: "لا يمكننا اليوم ان نبدي رأينا لاننا لم نحصل على المرسوم وهذا من حقنا، لان القيام باي خطوة قانونية ودستورية تتطلب ان يكون لدينا النص والاسماء الكاملة لنقوم بالمقتضى القانوني والدستوري". وشدد الجميّل على ان الاولوية هي الحصول على المرسوم الذي بات سراً من اسرار الدولة لنقوم بواجباتنا كقوى سياسية ونواب ومواطنين.

كما استغرب الجميّل كل هذا التخبّط الحاصل والكلام والتصرفات المتناقضة، وقال: "يُحكى عن تعديل الاسماء في حين ان المرسوم قد صدر، اضافة الى الكثير من التساؤلات والتناقضات ففي حين هناك تأكيد ان المرسوم باقٍ هناك كلام مقابل عن تعديله".

وتابع: "نريد من الدولة ان تتحاور مع نفسها وتعطينا نتيجة المشاورات لكي نتمكن من القيام بدورنا، ونحن كنواب لدينا عمل يجب ان نقوم به وبالتالي على الدولة ان تؤمّن كل المستندات القانونية والمعلومات اللازمة لنقوم بعملنا كما يلزم".

وأردف: "نحن لا نتحدّث بعد عن مضمونه، لان هدفنا هو الحصول على المرسوم والاطلاع عليه".

وذكّر الجميّل ان الكتائب توجّهت اولاً الى رئيس الجمهورية الذي هو الجهة التي اصدرت المرسوم فتم تحويلنا الى الداخلية، التي طلبت من جهتها ان نمنحها 48 ساعة، واضاف "فلننتظر انتهاء المهلة وإذا لم نحصل على نسخة عن المرسوم فهذا يعني ان الدولة تعاني من مشكلة كبيرة على صعيد التعاطي بين مؤسساتها، لكن الافضل ان ننتظر حتى الغد ونرى الجواب النهائي لوزير الداخلية وبناء عليه سنعطي رأينا".

وشكر الجميّل حزبي القوات اللبنانية والتقدمي الاشتراكي على حضورهما اليوم، كما شكر جعجع وجنبلاط على تجاوبهما مع طلبنا، متمنياً ان تكون كل الخطوات التالية مشتركة حفاظاً على مصلحة الشعب اللبناني.

وإذ جدد الجميّل التأكيد انه لا يمكن ابداء اي رأي بالمضمون قبل الاطلاع على المرسوم، اشار الى انه جرى تسريب بعض الاسماء التي لديها نواح وابعاد سياسية كبيرة. واضاف: " تم تسريب بعض الاسماء ومضمونها ادى الى هذه الردة الفعل، لكن نحن بحاجة لنسخة كاملة وواضحة عن هذا المرسوم لنبدي رأينا".

وشدد على ان حزب الكتائب يحترم صلاحية رئيس الجمهورية باصدار مرسوم منح الجنسية اللبنانية، وقال "لا نمس بهذه الصلاحية، بل نريد فقط درس هذه الاسماء لنرى اذا كانت فعلاً مستحقة للجنسية واذا كانت هناك مخالفات".

واعتبر ان طلب رئيس الجمهورية اعادة التدقيق بالاسماء دليل على ان التدقيق السابق لم يكن صحيحاً وكافياً.

 

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More