احتجاجات جديدة في قلب ايران...القتلى الى ازدياد وروسيا متخوّفة من العنف

  • إقليميات
احتجاجات جديدة في قلب ايران...القتلى الى ازدياد وروسيا متخوّفة من العنف

على وقع تأكيد المتحدث باسم الحرس الثوري الايراني ان الوضع الامني مستقر ولا يوجد أي داع لتدخلنا في ما يحصل، انطلقت تظاهرة جديدة، مساء الإثنين، في وسط العاصمة الإيرانية طهران، فيما انتشرت صور لسيارات محترقة على وسائل إعلام محلّية وسط تقارير عن تواجد مكثف للشرطة في الشارع.

وبثّت وكالة أنباء "فارس" المقرّبة من المحافظين صورة لسيارة محترقة، فيما ذكرت تقارير على مواقع التواصل الإجتماعي أن مجموعات صغيرة نسبياً من المتظاهرين ردّدت هتافات مناهضة للنظام في وسط العاصمة طهران.

متحدث باسم الشرطة الإيرانية لفت الى ان متظاهرا إيرانيا في نجف آباد أطلق النار على الشرطة وقتل واحدا وأصاب ثلاثة.

التلفزيون الرسمي لفت الى ان حصيلة القتلى في المدن الايرانية وصلت الى 13 قتيل. وفي الوقت عينه، اشار رئيس ايران حسن روحاني  في الاجتماع المشترك مع رؤساء اللجان البرلمانية التخصصية، الى ان الاعداء مستائون وغاضبون من عظمة الشعب الايراني ونجاحاته وتقدمه.

واضاف الرئيس روحاني ان اجواء الانتقادات والاعتراضات متاحة وحرة تماما للجميع في اطار القانون، مؤكدا علي ان الشعب الايراني يرفض اجواء التدمير والشغب متهما أميركا وإسرائيل بتحريض بعض المتظاهرين للانتقام من إيران، ولفت الى ان العدو قال صراحة إنه سينقل المعركة إلى داخل إيران.

واضاف روحاني ان الشعب الإيراني سيرد على مثيري الاضطرابات ومخالفي القانون، لا بل سينزل الشعب بالملايين إلى الشوارع إن لزم الأمر دعما للنظام والثورة

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني قد اعلن إن عشرة أشخاص قتلوا في احتجاجات بالشوارع يوم الأحد.

وأضاف التلفزيون دون أن يقدم تفاصيل "قتل نحو عشرة أشخاص في المجمل في عدد من المدن للأسف خلال أحداث الليلة الماضية".

وعرض التلفزيون لقطات لأضرار ناجمة عن المظاهرات المناهضة للحكومة.

وفي حين اكدت لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإيراني انه تم الاتفاق على التعامل مع المخلّين بالأمن بشكل حازم، طالبت زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي الأمم المتحدة بالتدخل لوقف أعمال القتل التي يقوم بها النظام الإيراني ضد المتظاهرين معتبرة ان فتح النار على المتظاهرين في مدن إيران يعدّ جريمة خامنئي التي سيتلقى ردها من قبل آلاف من المنتفضين.

في المواقف، دعت البحرين مواطنيها إلى عدم السفر نهائياً إلى إيران وطلبت من المتواجدين فيها ضرورة المغادرة فوراً.

على الخط الروسي، أكّدت وزارة الخارجية الروسية اليوم الإثنين أنّ موسكو ترفض أيّ تدخل خارجي في إيران لزعزعة استقرارها.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن "ما يحدث في إيران هو شأن داخلي ونأمل أن لا يتحول الموقف إلى العنف".

وزير الخارجية الألماني ناشد الحكومة الإيرانية احترام حق المحتجين في التجمع والتعبير عن الرأي داعيا بعد المواجهات في إيران إلى الكف عن استخدام العنف.

رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو أيّد الاحتجاجات المستمرة في إيران منذ 5 أيام، معتبرا أن سقوط النظام الإيراني سيؤدي إلى «صداقة» بين الإيرانيين والإسرائيليين.

وقال «نتنياهو»، في كلمة مصورة خاصة نشرت على حسابه الرسمي في موقع «فيس بوك»، الإثنين: «سمعت اليوم أن الرئيس الإيراني روحاني يدعي أن إسرائيل تقف وراء الاحتجاجات في إيران، هذا ليس عاريا من الصحة فحسب، بل هذا يثير الضحك».

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre