اختطاف طائرة ليبية على متنها 118 شخصا

  • دوليّات
اختطاف طائرة ليبية على متنها 118 شخصا

قالت مصادر إعلامية في مالطا، إن خاطفي الطائرة الليبية، التابعة للخطوط الجوية "الإفريقية"، والتي تم تغيير مسارها لتحط في مالطا، الجمعة، أفرجوا عن جميع الركاب، فيما ذكرت وسائل إعلام مالطية أن طيارا الطائرة المختطفة ما زالا في قبضة الخاطفين وقد شوهد باب الطائرة وهو يفتح وبعض ركاب الطائرة يغادرون.

واكد خاطف الطائرة الليبية لتلفزيون ليبي أنه زعيم حزب موال للقذافي.

وقال رئيس وزراء مالطا، جوزف موسكات على "تويتر"، إنه يتم "الإفراج حالياً عن أول دفعة من الركاب، بينهم نساء وأطفال"، فيما قالت الخطوط "الإفريقية" إنه قد تم إرسال طائرة ليبية لإعادة إركاب المفرج عنهم من مالطا.

وكانت مالطا قد أعلنت هبوط طائرة تابعة للخطوط الجوية الإفريقية، اليوم الجمعة، على أراضيها بعد أن تعرضت للخطف خلال رحلة داخلية بليبيا. وأوضحت السلطات أن خاطفين اثنين، قد سيطرا على الطائرة وهددا بنسفها، وأن مطلبهما هو اللجوء إلى إحدى الدول الأوروبية، فيما نقلت مصادر عن الخطوط "الإفريقية" أن أحد خاطفي الطائرة يحمل قنبلة يدوية.

وقالت وسائل الإعلام المالطية، ومنها صحيفة "تايمز أوف مالطا"، إن الطائرة وهي من طراز إيرباص إيه 320 كانت تحلق داخل ليبيا في رحلة تابعة لشركة الخطوط الجوية الإفريقية المملوكة للدولة، وعلى متنها 118 شخصاً، وهم: 28 امرأة و82 رجلاً، وطفل واحد، إضافة إلى طاقم الطائرة، حيث كانت في طريقها من سبها جنوب غربي ليبيا إلى طرابلس العاصمة.

المصدر: Kataeb.org