ارتفاع إنتاج أوبك النفطي في حزيران مع زيادة إمدادات السعودية

  • إقتصاد
ارتفاع إنتاج أوبك النفطي في حزيران مع زيادة إمدادات السعودية

أظهر مسح لرويترز أن إنتاج منظمة أوبك من النفط ارتفع الشهر الماضي مع قيام السعودية بضخ إمدادات من الخام قرب مستوى قياسي مرتفع، في دلالة على أن أكبر بلد مصدر للنفط في العالم استجاب لمطالب الولايات المتحدة ومستهلكين آخرين بزيادة الإمدادات.

وضخت أوبك 32.32 مليون برميل يوميا من النفط في يونيو حزيران، بحسب المسح، بزيادة قدرها 320 ألف برميل يوميا عن أيار. وإنتاج يونيو حزيران هو الأعلى منذ كانون الثاني 2018، وفق مسوح رويترز.

ويأتي تحرك السعودية بعدما حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الرياض على تعويض النقص الناجم عن عقوبات أمريكية جديدة على طهران، وخفض الأسعار، التي بلغت هذا العام 80 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ عام 2014.

واتفقت أوبك ومنتجون من خارجها الشهر الماضي على العودة بمستويات الالتزام بخفض الإنتاج، الذي بدأ في يناير كانون الثاني 2017، إلى 100 في المئة، بعد أشهر من إنتاج دون المستوى من فنزويلا ودول أخرى دفع نسبة الالتزام إلى أعلى من 160 في المئة.

وقال تاماس فارجا من بي.في.إم للوساطة في النفط ”ندخل النصف الثاني من العام بضبابية كبيرة تكتنف جانب الإمدادات من المعادلة.

”بناء على ما تعتقده، قد تراهن ببساطة على 100 دولار، مثلما قد تراهن على 60 دولارا بنهاية العام“.

وقالت السعودية إن قرار أوبك سيترجم إلى زيادة في الإنتاج بنحو مليون برميل يوميا، على الرغم من أن بيان المنظمة لم يتضمن رقما محددا.

المصدر: Reuters