اساتذة القطاع الخاص يضربون غدا...ماذا عن المدارس الكاثوليكيّة؟

  • مجتمع
اساتذة القطاع الخاص يضربون غدا...ماذا عن المدارس الكاثوليكيّة؟

يشكّل اضراب اساتذة القطاع الخاص غدا وان كان جزئيا أولى خطوات التصعيد الذي دعا اليه المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين يومي غد وبعد غد الاربعاء، لتنفيذ إعتصام في العاشرة قبل الظهر في مراكز النقابة، والتجمع في الثانية بعد الظهر في المركز الرئيسي في العدلية في بيروت، إضافةً الى اعتصام ظهر الأربعاء المقبل، أمام وزارة التربية.

هو اضراب لا يعني عددا كبيرا من المدارس المنضوية تحت لواء اتحاد المدارس الكاثوليكية كما أعلنت مصادر تربوية متابعة لـ"المركزية"، مؤكدة ان ابواب المدارس الكاثوليكية مفتوحة أمام التلاميذ غدا وبعد غد، كما ان الادارات لن تتوانى عن القيام بمهامها اليومية المعتادة.

واشارت المصادر الى ان من غير المنصف اعتصام الاساتذة في الشارع المكان غير المناسب لهم، فضد مَن يعتصمون؟، وقالت "قلنا كلمتنا، لن نقفل مدارسنا، ولن نلتزم بالاضراب، والمؤسف غياب الدولة عن هذا الموضوع".

واعتبرت المصادر ان النقابة تستفيد من بعض المدارس ومن نقطة الضعف في الاضراب، مشيرة الى ان أسر التلاميذ في هذا الموضوع لا يجدي نفعاً، معلنة ان الاضراب يجب ان يكون داخل المدرسة كما ينص القانون، وفي كل مرة يغيب الاستاذ عن المدرسة يحق للادارة حسم بدل يوم تعليم وبدل النقل عنه.

ولفتت الى ان الزيادة على الاقساط حتمية بعد اقرار قانون سلسلة الرتب والرواتب، والسير بها كما هي، موضحة ان المدارس التي اعتمدت الزيادة في السابق لا يحق لها فرض زيادة جديدة راهنا.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية