استقبال تاريخي لأبطال العالم

  • رياضة
استقبال تاريخي لأبطال العالم

وصل منتخب فرنسا لكرة القدم المتوّج بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه الى باريس امس.
وحطت الطائرة التي تقل المنتخب الفرنسي في المطار الرئيسي قرب باريس قبيل الساعة 17.00 بالتوقيت المحلي (18.00 ت غ).
وتوجهت البعثة الى جادة الشانزيليزيه، حيث احتفلت باللقب مع عشرات الآلاف من المشجعين، ثم استقبلهم الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، في الاليزيه.
وكان قائد المنتخب الحارس هوغو لوريس، ويحيط به المدرب ديدييه ديشان، اول الخارجين من الطائرة، حيث قام برفع الكأس الذهبية الشهيرة قبل ان يتجه الى السلالم ثم عبر السجادة الحمراء.
وتوجت فرنسا الاحد بطلة لكأس العالم للمرة الثانية في تاريخها بعد فوزها على كرواتيا 4 – 2 في المباراة النهائية في موسكو.
وكان منتخب «الديوك» توج للمرة الاولى على ارضه عام 1998 حين تغلب في النهائي على البرازيل بثلاثية نظيفة.
وسينال لاعبو المنتخب الفرنسي وسام الشرف بسبب «الخدمات الاستثنائية» التي قدموها للبلاد، كما حصل مع لاعبي المنتخب الفرنسي عقب تتويجه بكأس العالم للمرة الاولى عام 1998.
لكن أكد قصر الاليزيه ان تسيلم هذه الاوسمة سيحصل بعد اشهر عدة.
واستقبل الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، وزوجته بريجيت، بعثة المنتخب بحضور نحو 3 آلاف شخص في حدائق المقر الرئاسي، منهم العديد من الشباب من اندية كرة القدم في العالم.
وعاد اللاعبون الى بلادهم حاملين الكأس الذهبية التي يبلغ وزنها 6.175 كلغ، منها 4.9 كلغ من الذهب الخالص، في مشاهد تعيد التذكير باحتفالات زين الدين زيدان، وزملائه بالكأس نفسها، يوليو 1998.
وبعد الاحتفال تحت الأمطار الغزيرة لملعب لوجنيكي، درة تاج الملاعب الروسية الـ12 التي استضافت المونديال منذ 14 يونيو، كان الاحتفال الفرنسي تحت الشمس الساطعة للعاصمة باريس التي غصت شوارعها، من الشانزيليزيه الى شان-دو-مارس، ومحيط قوس النصر، بعشرات الآلاف من الفرنسيين الذين رقصوا على إيقاع النصر.

.. والكروات يحظون باستقبال رائع

استُقبل منتخب كرواتيا لكرة القدم استقبال الأبطال من قبل عشرات الآلاف من مشجعيه لدى عودته الى زغرب، بعد الإنجاز التاريخي الذي حققه بوصوله الى المباراة النهائية لكأس العالم للمرة الاولى.
وخسرت كرواتيا في نهائي مونديال روسيا امام فرنسا 4/2 الأحد.
واحتشد أكثر من 100 الف شخص في الساحة الرئيسية في زغرب، وبدأوا بالغناء لدى رؤيتهم الطائرة التي تقل المنتخب على شاشة عملاقة.
ومرت طائرة المنتخب فوق المحتشدين برفقة طائرات عسكرية، وبعد هبوطها على المدرج خرج اللاعبون بقيادة نجم الوسط لوكا مودريتش وسط صيحات المشجعين في المطار.
وتوجه المنتخب عبر حافلة مفتوحة الى الساحة الرئيسية، حيث يحتشد آلاف الاشخاص، وانتشرت على الطرقات الاعلام واللافتات التي حملت اسماء اماكن من جميع انحاء كرواتيا، وكذلك من خارجها من ضمنها البوسنة وحتى استراليا، حيث توجد جالية كرواتية كبيرة.
وكتب على احدى اللافتات «هكذا يحب الكرواتي»، وعلى اخرى «عددنا قليل ولكن لدينا الايمان وهذا يكفي». 

المصدر: AFP