اعتصموا على طريق قصر بعبدا: سنلبس الاكفان اذا لم تنصفنا الحكومة!

  • محليات
اعتصموا على طريق قصر بعبدا: سنلبس الاكفان اذا لم تنصفنا الحكومة!

نفذت لجنة المتابعة التي تضم الناجحين لوظائف حراس الاحراج ومهندسي معلوماتية لمصلحة وزارة الزراعة ومحاسبين في الادارات العامة ومحاسبي مياه لبنان الشمالي عن طريق المباراة في مجلس الخدمة المدنية، اعتصاما ظهر اليوم على مفرق القصر الجمهوري في بعبدا، لمطالبة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بالتدخل لإصدار مراسيم تعيينهم، وسط إجراءات أمنية مشددة من قبل القوى الأمنية، حيث ضرب طوق امني حول الساحة الموحلة التي سمح للمعتصمين الوقوف بها، وقد حملوا لافتات طالبوا فيها رئيس الجمهورية (بي الكل) بانصافهم وهو راعي الدستور".

وتلا البيان باسم المعتصمين علي شكر، ووجه كلامه لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب ووزير الخارجية جبران باسيل، مطالبا بانصافهم بعيدا عن المحاصصة الطائفية وخاصة أن المادة 95 من الدستور لا تقوم على التوازن الطائفي في الفئة الرابعة"، معلنا انه "في حال عدم تحديد موعد لهم مع رئيس الحكومة سعد الحريري قبل موعد الجلسة المقبلة للحكومة سينفذون اعتصاما في ساحة رياض الصلح وهم يرتدون اكفانهم واضعين عليها رموز طوائفهم على صدورهم في الاستشهاد فداء للوظيفة لعل دماءهم تكون في سبيل مستقبل اولادهم".

وقال:"ان ابناءك اليوم يا ابي، اجتمعوا من كل الوطن منطلقين من حق الولد على ابيه فالوالد يا ابي يسمع ابناءه، يستقبلهم، يسعى لمستقبلهم، اجتمع اولادك يا ابي لاجئين الى منزلهم الاكبر "بيت الشعب" الذي انت ربه، وكلهم يقين بانك لست للدستور ضاربا وان لابنائك عليك حق العتب، اننا ابناؤك الصالحون الكفؤ يا ابي، مسلمين ومسيحيين نتشارك الهم، نتشارك الظلم، نتشارك الفقر، نتشارك البطالة".

وتابع: "اتينا وكل ما نطلبه يا ابي تدخلك لانصافنا باسرع وقت، املنا كبير ان تخرج عن صمتك يا ابي وتقول لنا اليوم اذهبوا الى بيوتكم يا ابنائي وكلها ايام وانهي وجعكم، املنا بك كبير يا والدي بحجم الوطن وطموح شبابه واصرارهم، كل ما نريده العدل يا ابي الا ان العدل اساس الملك".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام