اعلان القاع بلدة منكوبة!

  • متفرقات

شهدت بلدات البقاع الشمالي أمطارا متفرقة شكّلت سيولا مصدرها السلسلة الشرقية نحو مجرى السيل في راس بعلبك، وفي التلال المجاورة للقاع، لتغطي الشوارع والساحات وتجتاح المزروعات وتدخل الى البيوت والمحال، وتسبب اضرارا في المزروعات والحقول والخضروات والمزارع.

وناشد رئيس بلدية القاع بشير مطر المعنيين "المساعدة كون القاع تجتاحها السيول من السلسلة الشرقية، لتتحول بلدة منكوبة من دون ان تتحرك إي جهة للمساعدة، والبلدية لا تملك الإمكانات اللازمة".

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" انه لليوم الثاني على التوالي، تستمر الامطار بالتساقط بغزارة ودون انقطاع في مختلف المناطق القرى والبلدات الجبلية في محافظة عكار، ما ادى الى رفع منسوب مياه الانهر الى معدلات غير مسبوقة، كما اجتاحت السيول مع ما تحمله من وحول المنازل.

وأوعز الرئيس المكلف سعد الحريري الى الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء الركن محمد خير بمسح أضرار الأمطار والسيول في مناطق جرد القيطع، وذلك بعد اتصال أجراه النائب وليد البعريني بالرئيس الحريري أطلعه فيه على الأضرار التي خلفتها السيول في بلدة فنيدق وبعض قرى الجرد من الأمطار المتساقطة في الأيام الأخيرة، وبالأخص في البنية التحتية وبعض الطرق.

وبناء عليه، جال خير في جرد القيطع، ورافقه النائب البعريني ورئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الإله زكريا. وشملت الجولة قرى وبلدات جرد القيطع.

المصدر: Kataeb.org