اعلان لائحة سوا لبعبدا.. بو خالد: لبنان وبعبدا يحتاجان نبضا جديدا كفوءا

  • محليات
اعلان لائحة سوا لبعبدا.. بو خالد: لبنان وبعبدا يحتاجان نبضا جديدا كفوءا

بحضور رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل أعلنت لائحة "سوا لبعبدا" عن دائرة جبل لبنان الثالثة التي تضم الدكتور إيلي غاريوس، سعيد علامة، ألفت السبع، رمزي بو خالد، الدكتور أجود العياش، بول أبي راشد، مشروعها الانتخابي، في قاعة مستشفى جبل لبنان- الشياح.

مرشح حزب الكتائب عن المقعد الماروني رمزي بو خالد قال في كلمته: "سوا" ما أجمل هذه الكلمة، سوا معًا كفريق عمل، نحن واياكم، نحن والناس، كلنا معًا.

أضاف: من حمّانا ووادي لامارتين ضيعتي الجميلة النموذجية، الى فرن الشباك وعين الرمانة، قلب بعبدا النابض حيث عشت وتعلمت، ومن مدرستي الكتائبية المناضلة ونبضها، انا رمزي بو خالد، مرشح حزب الكتائب عن المقعد الماروني في بعبدا لنكون سويا في المجلس النيابي".

بو خالد: أكد أن اسم اللائحة "سوا لبعبدا" لأن بعبدا الامل الذي لم ينطفئ يوما، بعبدا التي لم تركع ولن تركع يوما، بعبدا التي لم تخف من احد، بعبدا انطوان غانم، صوتها صوت الحق الذي هو اقوى،  بعبدا التي حلم شبابها ان يعيشوا في دولة حرة، متطورة ونموذجية. بعبدا التي يحلم ناسها واهلها ان يعيشوا في دولة.بعبدا التي ناسها وأهلها يحلمون بالعيش بوطن حر مستقل، ووطن نقيض الطائفية المتنافرة، وطن تحترم فيه الحرية الفكرية والثقافية والدينية.

واكد اننا نرد وطنا يتعامل مع العالم الحر ويتعاطى معه عبر المواثيق الدولية، وطنا يشعر فيه كل لبناني ان له دورا اساسيا يكمن في ترسيخ هوية البناء من خلال انماء حر ومشاركة فعلية له.

أضاف: نريد وطنا ضحى شبابنا من أجله حتى تبقى كل مجموعاته على توافق دائم، لا يقلقون على المصير. وطنا بعيدا عن المربعات الأمنية، لا تقفل شوارعه كلما اختلف المسؤولون مع بعضهم البعض ويصار الى حرق الدواليب وبعد شهرين نراهم على اللائحة نفسها.

وشدد بو خالد على أننا نريد وطنا يكون فيه سلاح الجيش اللبناني هو السلاح الشرعي الوحيد على أرضه، وطنا يستحق اهله ألا يدفعوا ثمن مغامرات فريق سياسي مسلّح خاطف لقرار الحرب والسلم من يد الشرعية يجرّ لبنان نحو حروب عبثية مدمرة للحجر والإنسان، نريد لوهرة الدولة وقواها الأمنية أن تكون موجودة في كل متر في لبنان.

واردف: لبنان وبعبدا يحتاجان نبضًا جديدًا، نبضا كفوءا متواضعا، هذا هو الهدف وهذا هو المشروع.

وتابع: أنا رمزي بو خالد أعدكم ان أكون هذا النبض، نبضا تغييريا، نبضا شبابيا، ونبضا نظيفا، وان أكون عند حسن ظنكن، على مستوى الرسالة والدور.أسير واياكم  في خطى رسمناها بالتعب والعرق والنضال. جباهنا الحق التي لا يمكن لأحد أن يلغيها، جباهنا الحق لنكون نبض التغيير.

عشتم، عاشت الكتائب ليحيا لبنان.

 

المرشح ايلي غاريوس اعتبر أنه ليوم عظيم ان نشكل لائحة كهذه ونواجه القوى التي لا تريد التعاون مع القوى المعارضة والمجتمع المدني مرحبا برئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل ورئيس حزب الوطنيين الأحرار النائب دوري شمعون ورؤساء البلديات.

ولفت الى أن بعبدا وبحكم موقعها كانت فاجعة كلها دموع ومعاناة لأهلها لذلك لم نجد الحل الا بعودة الدولة مؤكدا اننا نريد التوافق على دور الجيش وقوى الأمن بناء على استراتيجية دفاعية فاعلة، وأطلق صرخة عنوانها كفى للتهميش والفساد وسرقة مال الناس وكفى لسطوة من لم يجلبوا الا الويلات على رؤوسنا، مشددا على ان الوضع لن يتحسن الا بالمراقبة والمساءلة والمحاسبة وهذا هو دور النائب فقط لا غير.

المرشحة ألفت السبع قالت: "سوا لبعبدا بأطيافنا وتعدديتنا، وسوا تعني الرجال والنساء لنلعب دورا اقتصاديا واجتماعيا فعالا لنبني لبنان الذي نطمح له"، موضحة اننا نريد الوصول الى المجلس النيابي لنراقب عمل الوزارات وليعيّن الشخص المناسب في المكان المناسب، واردفت: نريد دولة لا يكون فيها مواطن درجة اولى وأخر درجة ثانية".

واشارت السبع الى ان الحل يكون بتطبيق الدستور والقوانين بعدالة اجتماعية دون استثناء وواجبنا أن نحمي مبدأ المساواة بين المواطنين.

المرشح سعيد علامة لفت الى أننا سمعنا رئيس الجمهورية يحذر من إفلاس البلد وعاد وأوضح انه أطلق التحذير ليضع الجميع أمام مسؤولياتهم سائلا: من هم الجميع فإذا لم يكن الشعب فالمقصود هو الطبقة السياسية.

وذكّر علامة بنضالات المجتمع المدني إبان ازمة النفايات وقال: يشرفني أنني تشاركت وحزب الكتائب تقديم دعوى من اجل إقفال مطمر النفايات في برج حمود، مشددا على أن سوا لبعبدا، لائحة الصدق والكفاءة والقرار الحر.

المرشح بول أبي راشد قال: لأن الوطن هو أرض وشعب ومؤسسات، ولأن لا وطن من دون أرض ولا مستقبل وتاريخ من دون أرض اخترت المحافظة على البيئة من أجل الانسان في لبنان، معتبرا ان ذاكرة الناس ضعيفة ودعا اللبنانيين الى ان يتذكروا في 6 ايار ما حصل، وأضاف: اليوم نرى أفرقاء السلطة ذاهبين الى باريس ليستيدنوا مليارات الدولار تحت اسم "سيدر" مشيرا الى انهم يشوّهون اسم الأرز بمؤتمر للاستدانة رمز للموت والإفلاس.

وتابع أبي راشد: هم يفكرون بالاستدانة ونحن نفكر بالاستدامة التي تخلق فرص عمل وتبقي الشباب في وطنهم وكي لا نضيع الفرصة ونخسر الوطن انتخبوا لائحة سوا لبعبدا في 6 ايار.

المرشح أجود العياش قال: لقد نزلت الى الساحات لأنني عرفت ان المواطن اللبناني ذليل يعيش في ذل بسبب زعمائه وحكامه وقد نزلت الى الشارع لأدافع عن هذا الذل، وإذ ذكر بنضالات المجتمع المدني وما تعرض له في مواجهة السلطة شددا على انه لا يملك عصا سحرية للحل لكن علينا أن نبدا بالتغيير وهذا يكون بانتخاب لائحة سوا لبعبدا.

المصدر: Kataeb.org