افتتاح مستوصف سوا بحضور الرئيس امين الجميل ورئيس الكتائب

  • كتائبيات

افتتح في بكفيا مستوصف "سوا" بحضور الرئيس امين الجميل وعقيلته السيدة جويس الجميل ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل وعقيلته السيدة كارين والسيدة باتريسيا بيار الجميل ونجلها الشيخ امين بيار الجميل  والنائب اغوب بقرادونيان ورئيس اقليم المتن الرفيق ميشال الهراوي والسيد سركيس سركيس و المونسنيور بيار النهري ورئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل وحشد من الاطباء وممثلين عن الهيئات العسكرية والاجتماعية والثقافية والبلدية في المنطقة و عدد من  المسؤولين الحزبيين وابناء "بكفيا الكبرى".

وأكد رئيس الكتائب أنه لو كانت الدولة اللبنانية تقوم بدورها كما يجب لما احتجنا الى مبادرات او احزاب  وجمعيات لتأمين الطبابة والأدوية مجاناً للناس شاكراً  كل الذين ساعدوا في افتتاح المستوصف عبر مساهمتهم ودعمهم مشيراً الى ان اختيار هذا النهار بالذات لتدشين هذا المرفق الطبي لم يأتي صدفة بل هو جاء تحية لروح الشهيد بيار امين الجميل مشيراً الى انه بمثابة هدية منه الى اهالي البلدة الذين كبروا معه  على امل ان يكون ملجأً للجميع. 

واعتبر الجميل انه عوض ان تهتم الدولة بتأمين الشيخوخة والصحة كما هو الواقع ف يكل دول العالم هي تقوم اليوم بإفقار الناس وعوض ان يكون العمل خدمة الناس بات خدمة الذات وما نقوم به على صعيد الوطن هو اعادة تذكير المسؤولين بواجباتهم تجاه الناس مؤكداً ان العمل العام هو ان نضع أنفسنا في خدمة الناس وان نتذكر قيمنا المسيحية التي هي مدرسة حياة وقد علمتنا الصدق وقول الحقيقة والتضحية معتبراً ان من يكون صادقاً مع نفسه ومع الناس  لا يمكن ان يكون على خطأ رافضاً التمييز بين الاحزاب العائلات والأديان في موضوع خدمة الناس . واكد رئيس الكتائب ثقته بالشعب اللبناني وعلى قدرته على التغيير معتبراً ان هذا هو الرهان الكبير .

 

افتتاح المستوصف استهل بالنشيد الوطني اللبناني ثم كلمة عريفة الحفل بعدها تحدث رئيس الجمعية –رئيس قسم بكفيا الكتائبي- الرفيق انطوان سعادة الذي اكد انه في وقت اصبح المرض هاجس كل انسان شعرنا انه لا بد من انشاء جمعية "سوا" لسد ثغرة مهمة في حياتنا الاجتماعية .ولفت الى ان عدد المستفيدين من تقديمات الجمعية بلغ اكثر من 100 عائلة  حتى الان مشيرا الى ان  الجمعية تتكل على بعض الميسورين في لبنان والخارج اضافة الى صناديق التبرعات الموجودة في عدد من المحال والمؤسسات اضافة الى دفع الاشتراكات الشهرية الثابتة التي خففت الأعباء على الجمعية.

كما أشار الى ان اهداف هذا المركز هي تأمين الرعاية الاستشفائية والعناية الاجتماعية للفئات المهمشة و بمساهمة رمزية وترسيخ التضامن بين الكوادر الطبية والمرضى في ظل غياب سياسة صحية وطنية اضافة الى تخفيف العبء المالي عن المواطنين وضمان نوعية طبابة واستشارات محترفة وتوفير الأدوية لبعض الامراض المزمنة كذلك بعض اللقاحات المجانية بالتعاون مع وزارة الصحة وإجراء الفحوصات المخبرية.

سعادة شكر بداية رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل على دعمه للمستوصف منذ ما يقارب السبع سنوات دون انقطاع كما شكر كل الداعمين والجسم الطبي العامل في المستوصف اضافة الى المونسنيور بيار نهري الذي قدم صالون الكنيسة لإنشاء المركز الطبي .وعدد سلسلة التقديمات التي قامت بها الجمعية لا سيما المصعد لكنيسة سيدة المعونات (ساقية المسك)بفضل السيد الامير كريم ابي اللمع الذي قدم المصعد بسعي خاص من الاستاذ عادل نصار.

كما شكر مستشفى العين والأذن التي قدمت بطاقات خاصة للمرضى في المركز مع الشكر الكبير للرفيق بيار الجلخ وادارة المستشفى.

كما اشار سعادة الى ان المركز يتضمن احدث الالات لعيادة طب الاسنان التي قدمتها السيدة ندى ادمون عكر تخليدا لذكرى والدها ادمون جرجي عكر.كما لفت الى ان السيدة الدكتورة كارين الجميل ستكون من ضمن الفريق الطبي للمركز.

سعادة اشار الى تحديث الموقع الالكتروني وبالتالي بات بامكان الجميع التبرع من خلال الموقع .كما كشف عن حلم جديد وهو انشاء مستشفى للحالات الطارئة والحوادث يكون على علاقة مباشرة مع مستشفيات بيروت علما ان المونسنيور النهري على استعداد لتقديم قطعة ارض بالقرب من المركز لبناء هذا المستشفى وتحقيق هذا الحلم .

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre