الأردنيون غاضبون من أحلام ..والجيش يتدخل!

  • فنون
الأردنيون غاضبون من أحلام ..والجيش يتدخل!

بعد انتهاء حفلها في مهرجان جرش ، واصلت المغنية الإماراتية أحلام جولتها في الأردن حيث زارت مدينة البتراء الأثرية جنوب المملكة.
لكن هذه الزيارة أثارت غضب عدد من الأردنيين الذين سارعوا إلى انتقاد التصرف الرسمي الأردني مع المغنية الإماراتية.
حيث استأجرت أحلام طائرة عسكرية لتقلّها إلى مدينة البتراء ، وبعدما انتشرت هذه الصور، سارع العشرات من رواد شبكات التواصل الاجتماعي إلى إبداء استيائهم من هذا الأمر، لا سيما في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.
ونشرت أحلام على مختلف حساباتها الاجتماعية، صوراً كثيرة لها خلال زيارتها إلى الأردن وإحياء حفلها ، وابدت سعادتها بالحفاوة في استقبالها من قبل الاردنيين.
ولتوضيح المسالة كشف مدير عام هيئة تنشيط السياحة في الأردن، عبد الرزاق عربيات، عن قيمة استئجار الفنانة الإماراتية أحلام الطائرة العسكرية التابعة للجيش لنقلها إلى مدينة البتراء.
وقال عربيات خلال لقائه رجال الأعمال الأردنيين المغتربين في غرفة صناعة عمان : ” إن أحلام هي من طلبت الطائرة، ودفعت أجرها آلاف الدولارات في الساعة من حسابها الشخصي”.
وأضاف أن : “إقامة أحلام في البتراء كانت أيضًا على حسابها، ولم تكلفنا إلا عشاءً بسيطا في مطعم بعمان”.
واكمل حديثه قائلا ” “سلاح الجو الأردني يؤجر مروحيات لأحلام وغيرها، وهذا يشكل دخلًا للجيش”.

في موازاة ذلك، أوضح الجيش الاردني على موقعه الإلكتروني الرسمي أن الرحلة كانت "مستأجرة".

وقال في بيان: إن الرحلة كانت مقررة مسبقا إلى جنوب الأردن وتتضمن مهمة رسمية للطائرة، في الوقت الذي تصادف فيه طلب استئجارها لنقل الفنانة أحلام".

واكد الجيش الأردني أن الموافقة على نقل الفنانة أحلام في الرحلة لم يتضمن انتظار الطائرة لحين عودتها إلى العاصمة عمان.

وشدد الجيش في بيانه على متابعة كل من يحاول أن يسيء إلى سمعة المؤسسة العسكرية وتوجيه الاتهامات لها.

المصدر: Kataeb.org