الأسد ينقلب على طقوس السنوات الأخيرة بصلاة العيد

  • إقليميات

في تغيير مفاجئ بعد سنوات من التقيد بنفس المراسم والطقوس، أدى الرئيس السوري، بشار الأسد، صلاة عيد الأضحى، يوم الثلاثاء، في جامع الروضة بالعاصمة دمشق، وفق ما أظهره التلفزيون الرسمي.

وظهر الأسد يصافح مصلين خلال وصوله للمسجد، والتقط صورا تذكارية مع عدد منهم، وتحدث مع آخرين بعد الصلاة.

ويعد عيد الأضحى الحالي  أول عيد يأتي عقب سيطرة قوات النظام على ضواحي دمشق ومعظم مناطق جنوب سوريا.

وفي السنوات الماضية، كان الأسد يسافر إلى مدن أخرى للصلاة هناك بعيدا عن دمشق التي أعادت قواته السيطرة عليها من قبضة المعارضة أو تنظيم داعش، مؤخرا.

وتمكّنت قوات الأسد من استعادة معظم معاقل المعارضة في جميع أنحاء البلاد، بدعم عسكري حاسم من روسيا ومساندة ميليشيات إيرانية.

ولا تزال محافظة إدلب في الشمال  آخر معقل رئيسي في قبضة المعارضة.

المصدر: سكاي نيوز