الأسمر عن المادة 49: الاقامة الدائمة هي طريقة مقنعة من التوطين والاتحاد لن يسكت!

  • محليات
الأسمر عن المادة 49: الاقامة الدائمة هي طريقة مقنعة من التوطين والاتحاد لن يسكت!

كرر رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر رفضه تمرير المادة 49 من الموازنة ، مشدداً على "ضرورة إعادة صياغة قانون تملك الاجانب في لبنان لأنها تمس الديمغرافيا".

الاسمر، وفي حديث الى برنامج نقطة عالسطر عبر أثير صوت لبنان 100,5 ، أكد من موقعه، كـ" مسؤول عن جزء كبير من الشعب اللبناني، بطبقاته الوسطى وذوي الدخل المحدود والعمال، ان الاتحاد لن يسكت عن تملك الأجانب في لبنان"، لافتاً الى ان هذه المادة "هي دعوة لتهجير الشباب اللبناني".

كما تساءل عن طريقة تحفيذ الاستثمار، قائلاً: "ان القطاع العقاري مديون ب 18 مليار دولار للمصارف، واللبناني غير قادر على شراء شقق جديدة بغياب سياسة اسكانية واضحة والمحيط المتفجر وغياب القروض.... فهل نحفذ الاستثمار ببيع العقارات والشقق للأجانب؟"

واضاف: "ان الاقامة الدائمة هي طريقة مقنعة من التوطين، وتقوم بها جهات فاعلة ضمن التخطيط".

ولفت رئيس الاتحاد الى انه "كان من المفترض ان تتم استشارة عقول كبيرة في اطار المادة 49 ومنها وزارة الداخلية، المديرية العامة للامن العام" مسلطاً الضوء على عملية تمرير هذه المادة في مجلس النواب، " فمثلما تم تمرير مرسوم التجنيس سابقاً، تمرر اليوم المادة 49 من الموازنة، ولقد حصل ذلك، بسبب ضغوطات من اصحاب الرساميل، كونه يحرك السوق العقاري".

كذلك، علق الاسمر على تعديل المادة بطريقة عشوائية، موضحاً ان "كان اسم المادة 50 وكانت باقامة دائمة، وحين رفعنا الصوت اصبحت المادة 49 وبإقامة مؤقتة، فكيف حصل التعديل من دون اللجوء الى اي لجان؟"

وعن الحل لهذه المشكلة، رأى الأسمر ان "تحريك السوق العقاري يتم بتسهيل القروض للخريجين وللعمال، عبر مصرف لبنان، والمصارف والمؤسسة العامة للاسكان، اضافة الى اعادة تفعيل وزارة الإسكان... وليس عبر تشجيع تملك الاجانب".

وبما انه "لا يوجد اي رؤية مستقبلية بل استثمارات خارجية"، توجه الاسمر الى " الراعي الاول من الدستور، رئيس الجمهورية ميشال عون، لكي يساعدنا، بالوزن السياسي الذي يتمتع فيه، من اجل حل هذا الموضوع، لافتاً الى ان "البلد ضيق على اللبنانيين، فكيف إذا سمحنا بالتوطين؟"

المصدر: Kataeb.org