الأسمر يطالب بدفع رواتب المياومين: تأمين ديمومة العمل هو مطلب أساسي

  • محليات
الأسمر يطالب بدفع رواتب المياومين: تأمين ديمومة العمل هو مطلب أساسي

 جدد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر تضامنه مع مياومي الكهرباء مطالباً مجلس الوزراء بتأمين حقوقهم. وقال خلال مؤتمر صحافي في مقر الاتحاد في كورنيش النهر، ان " هؤلاء العمال بالشارع بدون رواتب ولا عقود ولا اي نوع من الضمانات الصحة والاجتماعية".

وتساءل: " حين يتوجه العمال الى الشارع للمطالبة بحقوقهم تقوم الدنيا ولا تقعد ،فكيف لانسان لا يجد ثمن علبة حليب لطفله ان يسكت، وكيف له ان يصبر؟" ورأى الاسمر ان الحل " يقضي بملء الشواغر بهذه المؤسسة على القواعد السليمة واستعادة دورها بحيث انها كانت تمول خزينة الدولة اللبنانية بفائض وارداتها".

من هنا، اقترح رئيس الاتحاد العمالي العام خريطة تقوم على الآتي:

- تعيين الناجحين بمباريات مجلس الخدمة المدنية للفئة الرابعة

- رفع سقف التعويضات المحقة والعادلة لمن لم يحالفه الحظ في الانتخابات او لمن لم يرغب او من تخطى السن القانوني

- دفع الرواتب الشهرين المنصرمين لجميع العمال والمياومين

ورأى ان " تأمين ديمومة العمل هو مطلب اساسي وفوري وآني وما يستتبعه من ضمانات صحية واجتماعية". كذلك، ناشد الاسمر باسم الاتحاد وزير الطاقة سيزار ابي خليل الاستمرار في التعاون لانتاج حل يرضي الجميع معلناً عن انعقاد اجتماع تقويمي في آخر شهر شباط لمتابعة التطورات التي "نتمنى ان تكون بالاتجاه الايجابي".

وكان لرئيس لجنة المياومين في مؤسسة كهرباء لبنان، لبنان مخول، كلمة في هذا الاطار، شدد فيها انه " لن نقبل بالعودة الى الوراء" لافتاً الى ان "نضالنا منذ 25 سنة لليوم في كهرباء لبنان نتيجته لن تثمر الا بنيل الحقوق والتثبيت".

وتخوف مخول من ان يكون هناك من يريد عرقلة ملف المياومين، قائلاً: " اذا كان هناك نوايا حقيقية، يتخذ فائض العمال ونذهب الى الامتحانات الخاصة واذا لم ينجح هذا الحل، إذاً هناك من يريد العرقلة". واضاف: " نحلفكم بالله انهوا هذا الملف فهذا الملف هو انساني بامتياز وهناك 1400 عائلة ان لم يوجد حل لقضيتهم سيصبحون في الشارع".

وكان احد المياومين قد اشار الى ان " هناك من حاول تصوير الامور ان المياومين حاولوا احتلال مؤسسة كهرباء لبنان"، معلقاً على ما حدث في اليومين الفائتين بأن " مطالبة الناس بحقوقهم وبلقمة عيشهم لا يتم الحصول عليها من خلال استخدام القوى الامنية ".

يشار الى ان يوم الاثنين، حصل تصادم بين مياومي الكهرباء والقوى الامنية امام مؤسسة كهرباء لبنان كما حاول بعض المياومين الانتحار بسبب اوضاعهم التي وصفها بشارة الاسمر بالمأساوية.

 

المصدر: Kataeb.org