الأسهم الأوروبية تسجل أسوأ أداء فصلي في عامين

  • إقتصاد
الأسهم الأوروبية تسجل أسوأ أداء فصلي في عامين

حصلت الأسهم الأوروبية على بعض الدعم من أنشطة للاندماج والاستحواذ بعد موجة مبيعات قادتها أسهم التكنولوجيا في أرجاء الأسواق العالمية في وقت سابق هذا الأسبوع، لكن المؤشر ستوكس 600 الأوروبي سجل أسوأ أداء فصلي في عامين.

وأغلق المؤشر القياسي مرتفعا 0.2 بالمئة عند 370.87 نقطة منهيا الشهر على زيادة قدرها 0.44 بالمئة. لكنه ينهي الربع الأول من العام على خسارة 4.7 بالمئة على الرغم من صعوده مع الأسهم العالمية في كانون الثاني.

وجاءت أسهم شركات صناعة السيارات في مقدمة الرابحين مدفوعة بقفزة بلغت 5.7 بالمئة لسهم رينو رفعته إلى أعلى مستوى في أكثر من عشر سنوات بعد أن قالت بلومبرج إن الشركة الفرنسية في محادثات للاندماج مع نيسان.

وامتدت أجواء التفاؤل إلى باقي قطاع شركات السيارات مع صعود أسهم دايملر وبيجو وبورش وفولكسفاجن في نطاق من 3.4 بالمئة إلى 4.4 بالمئة.

وأثارت أيضا صفقات للاستحواذ والاندماج مكاسب للأسهم في قطاعات أخرى.

وقفز سهم جي.كيه.إن حوالي 9 بالمئة بعد أن أعلنت ميلروز اندستريز أنها فازت بصعوبة بصفقة قيمتها ثمانية مليارات جنيه استرليني (11 مليار دولار) للاستحواذ على الشركة الهندسية البريطانية بعد معركة استمرت ثلاثة أشهر للسيطرة على الشركة المدرجة في المؤشر فايننشال تايمز.

وبين الخاسرين في جلسة يوم الخميس، جاء سهم مجموعة سودكسو للخدمات الغذائية وإدارة المنشآت في المقدمة مع هبوطه 15.7 بالمئة بعد أن خفضت الشركة الفرنسية توقعاتها للمبيعات وهوامش الأرباح للعام بكامله.

وفي البورصات الرئيسية في أوروبا، أغلق المؤشر داكس الألماني مرتفعا 1.3 بالمئة في حين صعد المؤشر كاك الفرنسي 0.72 بالمئة والمؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.17 بالمئة.

المصدر: Reuters