الأسهم الأوروبية تواصل الهبوط مع تصاعد المخاوف بشأن التجارة

  • إقتصاد
الأسهم الأوروبية تواصل الهبوط مع تصاعد المخاوف بشأن التجارة

هبطت سوق الأسهم الأوروبية، وفي مقدمتها قطاعا السيارات والموارد الأساسية، إلى أدنى مستوياتها في 12 شهرا وسط موجة مبيعات واسعة أثارتها مخاوف متزايدة بشأن تداعيات رسوم جمركية تعتزم الولايات المتحدة فرضها على واردات من الصين تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار.

وهيمن اللون الأحمر على المؤشرات في معظم قطاعات السوق هو ما دفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي ليغلق منخفضا 0.9 بالمئة عند أدنى مستوى منذ فبراير شباط 2017، في ثالث جلسة من الخسائر.

وتتطلع الأنظار إلى الرد الذي سيصدر عن الصين التي حثت الولايات المتحدة على الابتعاد عن ”حافة الهاوية“ وكشفت عن خطط لفرض رسوم جمركية على واردات أميركية تصل قيمتها إلى ثلاثة مليارات دولار.

ورغم أنه توجد مخاوف من أن الرسوم الجمركية قد تثير حربا تجارية إلا أن بعض المستثمرين قالوا إنهم ما زالوا يتوقعون ألا يحدث هذا.

لكن الحذر دفع المستثمرين إلى شراء أسهم القطاعات الآمنة مثل المرافق والاتصالات اللذين خالفا اتجاه السوق ليصعدا 0.1 بالمئة و0.3 بالمئة على الترتيب، مع النظر إليهما على أنهما أقل عرضة للضرر من تدهور في التجارة العالمية.

وفي بورصة فرانكفورت هبط المؤشر داكس القياسي للأسهم الألمانية، والمثقل بشركات التصدير، 1.8 بالمئة لكنه يبقى أعلى من مستوياته المنخفضة التي هبط إليها في أوائل آذار.

وفي لندن تراجع المؤشر فايننشال تايمز للأسهم البريطانية 0.4 بالمئة إلى مستويات منخفضة جديدة في 15 شهرا مع تضرره من ارتفاع في قيمة الجنيه الاسترليني.

وفي بورصة باريس أغلق المؤشر كاك للأسهم الفرنسية منخفضا 1.4 بالمئة.

المصدر: Reuters