الأكريلاميد الموجودة في القهوة من المسرطنات المحتملة

  • متفرقات
الأكريلاميد الموجودة في القهوة من المسرطنات المحتملة

طالبت منظمة حماية المستهلكين في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأميركية، المؤسسات التي تبيع القهوة مثل "ستار باكس" بتحذير المستهلكين من المخاطر التي يمكن أن ينطوي عليها شرب القهوة، وهو ما وافق عليه قاضي لوس أنجلس، ما يعرض عددا من الشركات لغرامات بملايين الدولارات.
ووفقا للحكم فإن على الشركات ان تعمل على وضع إعلانات تحذيرية أمام الكاونتر أو على الجدران، تحت نظر الزبائن حول الأكريلاميد، وأن توضح المخاطر المحتملة لشرب القهوة.

وقد تمَّ تحديد مادة الأكريلاميد على أنها من "المسرطنات المحتملة" من قبل الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، وهي إحدى الوكالات التابعة لمنظمة الصحة العالمية. 

والأكريلاميد يوجد بشكل أساسي في السجائر، وفي الأطعمة المشوية والمدخنة، مثل: التوست، ورقائق البطاطا الشيبس، وحبوب الإفطار، وحبوب القهوة وغيرها، ويتحول الأكريلاميد إلى مادة غليسيداميد Glycidamide بواسطة عملية التمثيل الغذائي في الجسم، وهو مركّب يُعتقد أنه يسبب تغييرًا وتلفًا في الحمض النووي.

ولهذا السبب يقوم مجلس التعليم والبحوث حول السموم في كاليفورنيا، بمقاضاة عدد من الشركات التي تصنّع أو تبيع القهوة (مثل ستاربكس) لأنها لم تقم بتبليغ زبائنها حول المخاطر المحتملة لشرب القهوة.

ووفقًا لشبكة "سي إن إن" فإنَّ هذه الشركات "لم تقدّم إعلانًا واضحًا ومعقولًا" إلى المستهلكين المعرّضين لتناول الأكريلاميد.

في جلسة الاستماع الأولى أمام المحكمة قالت شركات القهوة إنّ مستوى الأكريلاميد الموجود في مشروب القهوة، يُعتبر آمنًا على الصحة، كما أنّ فوائد شرب القهوة لصحة الإنسان تفوق كثيرًا تلك المخاطر المحتملة.

المصدر: Agencies