الأمم المتحدة: القتال في إدلب سيكون كارثة على المدنيين

  • دوليّات
الأمم المتحدة: القتال في إدلب سيكون كارثة على المدنيين

أعرب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي عن قلقه إزاء وضع المدنيين في محافظة إدلب السورية في حال انتقال العمليات القتالية إليها مستقبلا.

وقال غراندي في تصريح لوكالة "رويترز" إن "إدلب هي المنطقة التي انتقل إليها الكثير من المقاتلين"، مضيفا أنه "في حال انتقل القتال إلى تلك المنطقة، فمن شأنه أن يكون خطيرا جدا على المدنيين".

وتوقع أنه لن يكون للنازحين أي مكان يفرون إليه، لأن هناك حراسة شديدة للحدود التركية مع سوريا.

واشار إلى أن "البلاد تتحول إلى فخ، وفي بعض المناطق فخ مميت للمدنيين".

وحسب معطيات الأمم المتحدة، فان هناك أكثر من 400 ألف مدني في المناطق المحاصرة على أراضي سوريا، بالإضافة إلى أكثر من 6 ملايين نازح داخل سوريا و5.5 مليون لاجئ في الدول المجاورة.

المصدر: رويترز