الأمين لـkataeb.org: حزب الله سيُعيّن النواب بسلاحه تحت شعار الانتخابات والديمقراطية

  • خاص
الأمين لـkataeb.org: حزب الله سيُعيّن النواب بسلاحه تحت شعار الانتخابات والديمقراطية

أشار الصحافي والمرشح عن المقعد الشيعي في بنت جبيل علي الأمين الى ما تعرّض له من ضرب مبرح على ايدي ما يقارب الاربعين عنصراً من حزب الله في قريته شقرا - بنت جبيل، وأصابته بجروح مختلفة خلال تعليق صوره كمرشح كما يفعل كل المرشحين .

وقال في حديث الى kataeb.org:" كل هذا الاعتداء ترافق مع نعتي بالعميل وبالصراخ مردّدين" ممنوع عليك وضع صورك هنا لأننا سنمزقها"، وهكذا فعلوا وبعد دقائق معدودة تكاثروا لانهم صمّموا على إفتعال هذا الاشكال معي، ما أدى الى كسر سنيّ مع تعرضي للكمات والرضوض، وكل هذا لانني علقت صوري في بلدتي".

وتابع: " نقلني بعض الشبان الى المستشفى للمعالجة وقد تقدمت بدعاوى ضد عدد من هؤلاء خصوصاً انني اعرف وجوههم ، وهم مجموعة تابعة لميليشيا حزب الله التي تحكم لبنان ، لان لا احد يجرؤ على فعل ذلك في تلك المنطقة سواهم اذ يعتبرونها منطقتهم، لذا اضع ما حصل برسم رئيس الجمهورية واطلب منه التدخل في هذه القضية، لانه الحامي الأول للدستور كما اطلب منه التصرّف كرّد على ما جرى معي".

ورداً على سؤال حول مَن اتصل به من المسؤولين الرسميين، أشار الى ان رئيس الحكومة سعد الحريري هو الوحيد من الرسميين الذين اتصلوا به، إضافة الى عدد من السياسيين، لكن نقابتيّ المحررين والصحافة لم يصدرا أي بيان ولم يستنكران مع العلم بأني عضو في نقابة المحررين.

واعتبر الأمين بأن لا دولة في لبنان  بل ميليشيا و"شبيحة" يحكمونه، وقال:" مسكين هذا البلد وشعبه لان دولتهم مستسلمة، وهذا ما نشهده منذ زمن ونناضل من اجله  منعاً لإستباحته من قبل ميليشيا حزب الله، لان هدفنا الأول والأخير مشروع الدولة القوية .

ولفت الى ان لائحتهم " شبعنا حكي" في بنت جبيل سوف تعقد مؤتمراً صحافياً غداً في البلدة للتحدث عن الاعتداء الذي تعرض له وعن الانتخابات النيابية في المنطقة.

وابدى  الأمين إستياءه الشديد من الوضع الذي وصلنا اليه لان لبنان بات في قبضة حزب الله، وخصوصاً منطقة الجنوب التي يعتبرونها منطقتهم وتحت سيطرتهم، وكأنه ممنوع علينا ان نترشح ضدهم او ان نعلن أي موقف متمايز عن مواقفهم، لكننا نؤكد لهم بأننا لن نستسلم وسنبقى نتصدّى لهم من خلال فضح مخططاتهم وسلوكهم المؤذي للبنان.

واعتبر بأن لبنان سينهار وأحد ابرز أسباب انهياره المنطق الميليشياوي المتمثل بحزب الله ، ورأى بأن ما حصل معه يؤكد بأن لا انتخابات نزيهة ستجري في 6 أيار لان لا محاسبة مهما جرى من تزوير، وسأل:" كيف يمنعون مرشحاً من تعليق صوره في بلدته؟، فهم إعتدوا عليّ لمجرد قيامي بذلك فكيف سيفعلون يوم الانتخابات...؟ ورأى بأن حزب الله سيعُيّن النواب بسلاحه تحت شعار الانتخابات والديموقراطية.

المصدر: Kataeb.org