الأنباء الاشتراكية ردّا على باسيل: نجح بأصوات السنّة في دائرته وخسرنا 3 لا 4

  • محليات
الأنباء الاشتراكية ردّا على باسيل: نجح بأصوات السنّة في دائرته وخسرنا 3 لا 4

بعد ان اعتبر رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل ان التغيير بدأ في الجبل وان احدا لا يريد اسقاط المختارة رغم سقوط اربعة أعضاء من لائحة المصالحة وذلك في اعقاب استقباله النائب طلال ارسلان، ردّت جريدة الانباء الاشتراكية على هذا الكلام وقالت في مقال لها:"غريب أمر بعض القوى المستجدة في هذا البلد، التي تظن أن الشمس لا تشرق إلا من كوكبها وأن محور السياسة اللبنانية لا يدور إلا في فلكها، فبعد النجاح الباهر بتجربة الإصلاح في الكهرباء والتربية والصحة والإقتصاد، بدأوا يبشّرون بالتغيير في هذه المنطقة وتلك وفي آخر خطبهم تحدّثوا عن بدء التغيير في الجبل، حيث قال رئيس تكتلهم النيابيّ، الناجح للمرة الأولى بعد السقوط لدورتين متتاليتين، أن المختارة لا تسقط إنما سقط 4 أعضاء من لائحة المصالحة.

طبعاً، الردّ لن يكون على النائب الميثاقي الجديد، الناجح هذه المرة بأصوات السنّة في دائرته، إنما توضيحاٌ للرأي العام حول المقاعد الأربعة التي سقطت من لائحة المصالحة.

أولا الأعضاء الذين خسروا في لائحة المصالحة هم 3 وليسوا 4 بعدما رفض رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط أن يكون هناك مرشح في وجه رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال أرسلان، وبالتالي فإن الأعضاء الخاسرين هم ثلاثة فقط.

أما المرشح فريد البستاني فما كان ليتأهّل لو ساعد الحاصل الإنتخابي للائحة المصالحة بوصول المرشح ناجي البستاني، وبالتالي ليس بفضل اصواته التفضيلية "الميثاقية".

أما المقعدان المتبقيان، فإن وليد جنبلاط أراد منذ بدء التحضير للإنتخابات أن يكونا من نصيب القوى السياسيذة الفاعلة في الجبل لا بل أكثر منهما حتى، وإذا كانا اليوم من نصيب التيار الوطني الحر فسبق وكانا من حصة حزب الوطنيين الأحرار والكتائب اللبنانية، إنطلاقاً من رغبة الحزب التقدمي الإشتراكي أن تتمثل أوسع شريحة ممكنة في الجبل.

هذا هو واقع المقاعد الثلاثة، ويرجى التركيز على الثلاثة لا الاربعة، فعن أي تغيير في الجبل يتحدثون؟".

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre